https://al3omk.com/345720.html

“الأوحال” تخرج تلاميذ ثانوية بخنيفرة للإحتجاج.. والجماعة توضح (صور) في الطريق المؤدية إليها ومدخلها الرئيسي

خرج تلاميذ وتلميذات ثانوية الحسين بولنوار بالجماعة الترابية حد بوحسوسن التابعة ترابيا لإقليم خنيفرة أمس الثلاثاء، في مسيرة احتجاجية على الوضع المزري الذي تعيشه المؤسسة، خاصة الطريق المؤدية إليها ومدخلها الرئيسي الذي يزاد وضعه سوءً مع التساقطات الأخيرة.

ورفع التلاميذ المحتجون، شعارات طالبت الجهات المسؤولة بالإلتفات إلى هذه الطريق التي تقظ مضجعهم، محملين الجماعة التأخر في تبليط هذه الطريق المليئة بالمياه والأوحال.

وفي توضيحها، أكدت نعيمة العاتية مديرة ثانوية الحسين بولنوار في تصريح لجريدة العمق، أن ” التلاميذ نظموا وقفة احتجاجية أمام الجماعة للمطالبة بتعبيد الطريق المؤدية للثانوية والأمر ليس له علاقة بنقص القاعات،الدراسة تمر في أجواء عادية” موضحة أن الأمر ليس له علاقة بإدارة الثانوية بل من اختصاص الجماعة التي عليها التدخل لإصلاح الطريق”على حد تعبيرها.

من جانبه، أوضح نور الدين الزوهري النائب الأول لرئيس الجماعة الترابية لحد بوحسوسن أن”مطلب التلاميذ هو تبليط الطريق المؤدية الى الثانوية،بعد الوقفة الاحتجاجية عقدنا لقاءً مع ممثلين عن التلاميذ شرحنا لهم الإجراءات الممكن اتخادها في هذا الإطار “.

المتحدث ذاته، أضاف في تصريح لجريدة العمق أن” الجماعة ستتدخل عاجلا بامكانياتها المحدودة ،حيث سيتم تكسية مدخل الثانوية وإزالة الأوحال ،كحل مؤقت ريثما يتم تعبيد الطريق مستقبلا”.

نفس المصدر، أشار أن المشكل ينطبق على الشارع بأكمله حتى المستوصف وليس مدخل الثانوية فقط، موضحا أن “هذا مبرمج في الشطر الثاني من إتفاقية الجماعة مع العمران في إطار تهيئة الأحياء ناقصة التجهيز، مبرزا في نفس السياق، أن” هذا التأخر مرده إلى تغيير الجهة من مكناس إلى بني ملال مما يتطلب إجراءات أخرى تتطلب وقتا للإعلان عن مشروع العمران ،وقد عقدنا اجتماعا منذ شهر تقريبا مع مسؤلين عن جهة بني ملال لتسريع الإجراءات لهذا المشروع في شطره الثالث”على حد قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك