https://al3omk.com/346122.html

نقيب يدعو الرباط إلى إسقاط الجنسية المغربية عن “إسرائيليين” طالب بتطبيق قانون الجنسبة

طالب النقيب عبد الرحمان بنعمرو، الدولة المغربية بالسحب التلقائي للجنسية المغربية عن اليهود المغاربة الذين اختاروا العيش على أرض فلسطين والتمتع بالجنسية “الإسرائيلية”، وذلك بتطبيق مقتضيات قانون الجنسية المغربية، موضحا أنه لا يمكن الجمع بين الجنسية المغربية والجنسية “الإسرائلية”.

جاء ذلك خلال تأطيره لمحاضرة حول موضوع “الجنسية المغربية والجنسية الاسرائيلية: في مسألة الجمع بين الجنسيتين”، نظمتها مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين بمقرها بالرباط، مساء اليوم الخميس.

وينص قانون الجنسية على أنه تسقط الجنسية على “المغربي الذي يشغل وظيفة في مصلحة عمومية لدولة أجنبية أو في جيش أجنبي ويحتفظ بها أكثر من ستة أشهر بعد ما تنذره الحكومة المغربية للتنازل عنها”.

وتساءل عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين، قائلا: “لماذا لم تُفعل الدولة المغربية مقتضيات تجريد المغاربة الذين هاجروا إلى فلسطين وعملوا بالجيش الإسرائلي وبالمؤسسات الإسرائيلية بمقتضى قانون الجنسية؟”.

ورأى المحامي والناشط الحقوقي أن الجنسية المغربية التي تحفظ لـ”الإسرائيليين” حقوقا دستوريا كتلك التي يتمتع بها المغاربة إذا تم تطبيقها فإنها ستشكل تهديدا حقيقيا للأمن الوطني والتنمية وغيرهما.

وأضاف بنعمرو أن الجنسية تمنح للمواطنين حقوقا وتلزمهم بواجبات، موضحا أن الإشكالية هي أن هناك مغاربة يهود رحلوا إلى أرض فلسطين وساهموا في بناء المستوطنات وحمل السلاح ضد الشعب الفلسطيني لكن مازالوا يتمتعون بالجنسية المغربية.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    ljinsiya la ta3ni chaye inama tousahil tanaqolih Batna balad wa akhar faqat wa la toufid fi chaye

أضف تعليقك