https://al3omk.com/346639.html

الأمن يوقف مستشارا بمراكش حاول إعطاء الملك رسالة تحتوي على نسخة من بطاقته الوطنية ورقم هاتفه

أوقفت عناصر الأمن بمدينة مراكش أول أمس الخميس مستشارا بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، حاول إعطاء ظرفا بريديا للملك محمد السادس على هامش تدشينه للملعب الأولمبي بالمتواجد بالحيز الترابي للمقاطعة المذكورة.

وذكر مصدر لجريدة “العمق” أن الأمن احتفظ بالمستشار المنتمي لحزب من المعارضة ما يقارب 24 ساعة للتحقيق معه، بعدما أوقفته عناصر الأمن بسبب شكوك حول تربصه بالملك، وضبط بحوزته ظرفين بريديين يحتوي كل واحد منها على نسخة من بطاقته الوطنية ورقم هاتفه.

وأفاد المصدر الموثوق أن المستشار بالمقاطعة المذكورة، والذي يعد واحدا بين أقدم المنتخبين بمدينة مراكش، اختار الاصطفاف مع المواطنين المتجمهرين لاستقبال الملك، بدل أن يتواجد مع المستشارين الجماعيين وأعضاء مجلس المقاطعة في المكان المخصص لهم أثناء تدشين الملعب.

 

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    هذه عادة هذه الامانة التي هي في الواقع التي تسير الحكومة حسب الاوامر التي تاتيها من جهات ما.

أضف تعليقك