https://al3omk.com/346704.html

شاحنات أبي الجعد تحتج وتمدد إضرابها احتجاجا على أسعار المحروقات

نظم أرباب وسائقو الشاحنات بمدينة أبي الجعد المنضوون تحت لواء التنسيقية الجهية لأرباب وسائقي شاحنات نقل البضائع لحساب الغير بجهة بني ملال خنيفرة، مساء أمس الجمعة، مسيرة احتجاجية وسط المدينة تنفيذا للخطوة الاحتجاجية التي دعت إليها التنسيقية سالفة الذكر المتمثلة في تمديد الغضراب إلى غاية الـ 29 من الشهر الجاري.

يوسف سلام، أحد المحتجين، قال في تصريح لجريدة” العمق”، إن هذه المسيرة الاحتجاجية جاءت للتعبير عن تنديدهم على عدم الاستجابة لمطالبهم المتعلقة بحمولة الشاحنات والزيادة الكبيرة في أثمان المحروقات، منددا بالمنع الذي طال مسيرتهم من لدن قوات الأمن بمدينة أبي الجعد.

في السياق ذاته عبر مصطفى بوشغال في تصريح للجريدة، عن استغرابه للجوء المسؤولين إلى فرض ما أسماها بـ”قوانين فرنسا” على المهنيين دون استشارتهم، وأكد أن هذه القوانين المفروضة تفرض عليهم ضرائب غير مباشرة من خلال تسجيل المخالفات ضدهم.

وأشار المتحدث إلى أنه تلقى تهديدات من طرف شخص من السلطة بسبب مشاركته في الإضراب الذي دعت إليه التنسيقية، آملا أن يجد ملفهم طريقه للحل في أقرب الأجال.

يشار إلى أن التنسيقية سالفة الذكر قررت تمديد إضرابها، في الوقت الذي قرّر فيه المكتب الوطني للشاحنات، المنضوي تحت لواء اتحاد النقابات المهنية بالمغرب، تعليق الإضراب الذي يخوضه أرباب الشاحنات في مختلف ربوع التراب الوطني، بعدما توصل إلى اتفاق مع وزارة النقل أمس الخميس.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك