https://al3omk.com/346978.html

وفاة الفنان الأمازيغي “بامولود” بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 75 عاما

فارق الفنان الأمازيغي بامولود رفيق درب الراحل محمد رويشة الحياة ،اليوم السبت، بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة ، عن عمر يناهز 75 عاما بعد صراع مع المرض، وجاء الإعلان عن الوفاة من قبل أقارب الراحل عبر تدوينات لاحت على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكانت الحالة الصحية للفنان الأمازيغي بامولود قد تدهورت مؤخرا، إذ كان يعاني من ورم قي رئته، مما أثار ردود فعل ساخطة من طرف محبيه وجمهوره مما دفع بوزارة الصحة إلى الدخول على الخط لكن بعد فوات الأوان.

ولد الفنان الأمازيغي بامولود بسنة 1943 بمنطقة تونفيت بإقليم ميدلت، واسمه الحقيقي مولود الحموشي، الراحل ينتمي لجيل الرواد بالأطلس المتوسط، عرف بكونه من أمهر ضباط الإيقاع في العقود الاخيرة.

كما أنه من الذين عاصروا تجارب فنية كثيرة على رأسها تجربة الهرم محمد رويشة ولحسن أعشوش وغيرهم، غنى في السنوات الأخيرة إلى جانب ابن بلدته الفنان مصطفى الشهبوني ونجل الراحل محمد رويشة.

الراحل حموشي متزوج وأب لخمسة أبناء، 3 أبناء وبنتان، في السبعينيات كان للفنان الحموشي رفقة الرحيل محمد رويشة شرف لقاء الراحل الحسن الثاني في مدينة إفران، إذ دعاهما لحضور حفل زفاف الأميرة لالة مريم بمدينة فاس وهيؤوا أغنية بالمناسبة.

هذا، وسيوارى جثمان الراحل غدا بعد صلاة العصر بمقبرة أحطاب بخنيفرة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك