https://al3omk.com/347483.html

وزارة الصحة تكشف سبب إلغاء صفقة بناء مستشفى تنغير أعلنت عن صفقة جديدة

كشفت المديرية الإقليمية لوزارة الصحة بتنغير، عن سبب إلغاء وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك لصفقة بناء المستشفى الإقليمي لتنغير، حيث أكدت أن “المقاولة الحائزة على الصفقة تخلت عليها”، مضيفة أنها أعلنت من جديد عن صفقة جديدة.

وأشارت مديرية الصحة بتنغير، في بلاغ لها، تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، أن مديرية التجهيز والنقل واللوجيستيك، قد توصلت بالاعتمادات المالية المرصودة لبناء المستشفى، وسيتم فتح الأظرفة المخصصة لهذه الصفقة يوم 22 نونبر 2018 بمقر مديرية التجهيز.

يشار أن وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، قد ألغت يوم الجمعة الماضي، صفقة الشطر الثاني من أشغال بناء المستشفى الإقليمي، لتؤجل بذلك أحلام ساكنة 25 جماعة مكونة لإقليم تنغير في الحصول على مستشفى يقيها معاناة التنقل لمئات الكيلومترات لتلقي علاجات بسيطة.

وخلف خبر إلغاء صفقة بناء المستشفى الإقليمي لتنغير غضب واستياء نشطاء بالإقليم، حيث طالبوا بالكشف عن ملابسات هذا القرار، داعين المسؤولين إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتمكين ساكنة الإقليم من حقها في مستشفى بخدمات صحية في المستوى، يقيهم معاناة التنقل لمئات الكيلومترات للحصول على العلاج.

يشار إلى أن زير الصحة االسابق الحسين الوردي، قد قام الجمعة 7 يوليوز 2017 بوضع الحجر الأساس وإعطاء انطلاقة أشغال بناء المركز الاستشفائي الإقليمي لتنغير بتكلفة مالية إجمالية قدرها 240 مليون درهم (الدراسات والأشغال 180 مليون درهم + التجهيزات البيوطبية 60 مليون درهم).

وسيقام هذا المركز الاستشفائي على مساحة 6 هكتارات بطاقة استيعابية قدرها 120 سرير، ويتكون من عدة أقسام ومصالح من بينها: قسم المستعجلات، قسم الأشعة، مختبر التحليلات الطبية والبيولوجية، المركب الجراحي) جراحة العظام، جراحة الولادة وأمراض النساء، الجراحة العامة، جراحة العيون وجراحة الأنف والحنجرة)، قسم الإنعاش، قسم المواليد الجدد، قسم الفحوصات الخارجية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك