https://al3omk.com/347626.html

غياب الانضباط يؤرق إدارة الوداد .. والإدريسي: نتاج لتراكمات تصرفات أغضبت جماهير النادي

أصبح الانضباط يغيب وسط عناصر الوداد الرياضي ردا على قرارات تغيرهم أثناء المباريات وغياب بعضهم عن تداريب النادي أحيانا جريدة “العمق” من خلال هذا التقرير ترصد أسباب غياب الانضباط والإجراءات التي تتخذها إدارة النادي للحد منه.

فتح سلوك ياسين الخروبي الباب أمام باقي عناصر المجموعة للتمرد سواء داخل المباريات أو في حصص التداريب، حيث قام الخروبي في مباراة إياب الدور 32 من البطولة العربية برفضه إجراء تغير في الدقائق الأخيرة من المواجهة، كما أن أنس الأصباحي احتج على إدارة النادي لعدم إشراكه أمام الأهلي الليبي.

اللاعب الليبيري وليام جيبور، صاحب أغلى صفقة انتقال بنادي الوداد الرياضي هو الأخر، أقدم خلال مباراة الوداد أمام النجم الساحلي التونسي على سلوك لم يلقى استحسان جماهير النادي والإدارة، وزاد من تأزم الأوضاع إقدام اللاعب محمد الناهيري على الغياب عن التداريب دون تبرير يذكر.

الإطار الوطني والمحلل الرياضي، هشام الإدريسي أكد في تصريع لـ «العمق” أن غياب الانضباط لدى اللاعب المغربي في البطولة الوطنية ليس وليد اليوم وإنما نتاج لتراكمات.

وأضاف الإدريسي، أي لاعب يجب أن تكون له ثقافة تقبل القانون واحترامه، مشيرا أن المسؤولين يساهمون في غياب الانضباط بعدم اتخاد إجراءات مما يزيد استفحال نرفزة اللاعبين مع الحكام واللاعبين.

وأوضح الإطار الوطني، أنه على اللاعب المغربي أن يكون مثال للأخرين في الاحترام وتقبل القانون وقرارات الحكام والمدربين، مشيرا إلى ضرورة تطبيق القانون بحدافره في حالة غياب الانضباط.

وكانت إدارة الوداد قامت بتغريم ياسين الخروبي، ومحمد النهيري، وأنس الأصباحي، فيما اكتفت إدارة النادي بضرورة طلب وليام جيبور اعتدار من المدرب الفرنسي ريني جيرار.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك