https://al3omk.com/348062.html

إشارات غامضة في الفضاء تثير حيرة علماء الفلك

حاول العلماء معرفة مصدر رشقات الراديو السريعة باستخدام التلسكوبات وتقنيات قياس التداخل الفلكي.

درس العلماء في إحدى الجامعات الأسترالية مصادر الرشقات الراديوية السريعة ووجدوا أنها غير موجودة في الترددات المنخفضة. ولكن سبب هذه الظاهرة ما زال مجهولا.

ونشر موقع Phys.org بيانا صحفيا عن هذا الشيء، وكتب أن التدفق الراديوي السريع مدته بضعة ملي ثانية ويترافق مع إطلاق كميات كبيرة من الطاقة إلى الفضاء- بحجم الطاقة التي تنبعث من الشمس خلال عشرات الآلاف من السنين. ووفقا لإحدى الفرضيات، ترتبط هذه الظاهرة بالكائنات الفضائية.

ويعتقد بعض العلماء أن هذه الرشقات ربما تكون نتيجة أحداث كارثية مثل موت النجم.

وبحث العلماء عن مصدر الإشارات الغامضة (رشقات الراديو السريعة) باستخدم أجهزة Murchison Widefield Array و ASKAP. الجهاز الأول ترصد الإشعاعات في نطاق التردد 80-300 ميغاهيرتز، والثاني 700-1800 ميغاهيرتز. واستطاع ASKAP رصد عدة مصادر ساطعة للانفجارات الراديوية السريعة بسرعة 4.1 غيغاهرتز، أما MWA لم يستطع رؤيتها، على الرغم من أنه تم توجيهه إلى نفس المنطقة من السماء.

وأشار علماء الفلك إلى أنه لا يمكن تفسير هذه النتيجة من خلال ظاهرة زيادة النبض الراديو الذي يحدث بسبب تشتت موجات الراديو. وربما تكون التفسيرات المحتملة الأخرى هي امتصاص الإشعاع الكهرومغناطيسي أثناء مروره عبر الوسط في المنطقة المجاورة للمصدر. ووفقا لفرضية أخرى يتم من خلال عملية التلألؤ تضخيم تردد الإشارة إلى التردد الذي تم تسجيله بواسطة ASKAP.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك