https://al3omk.com/348607.html

حرية الانترنت 2018: تزايد الاستبداد الرقمي.. والمغرب “حر جزئياً” في تقرير منظمة "فريدم هاوس"

صنف تقرير منظمة “فريدم هاوس” حول حرية “الإنترنيت في دول العالم”، المغرب في الرتبة الثانية عربيا ومغاربيا، فيما تصدرت تونس الرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتموقعت تونس والمغرب وليبيا في خانة “حرة جزئياً”

التقرير المنشور بعنوان “الأخبار المزيفة وجمع البيانات والتحدي للديمقراطية”، احتل فيه المغرب الرتبة 45 من أصل 100 دولة شملها التقرير، وتونس في الرتبة 38 عالميا، وليبيا في الرتبة 51 عالميا  على مستوى شمال إفريقيا.

وجاء ترتيب المغرب في التقارير السابقة متراجعا على النحو التالي الرتبة 42 عالميا سنة 2013، والرتبة 44 عالميا سنة 2014، والرتبة 43 عالميا سنة 2015، والرتبة 44 عالميا سنة 2016، والرتبة 45 عالميا في سنة 2017.

وعلى المستوى العربي، احتلت تونس الرتبة الأولى عربيا و38 عالميا، متبوعة بالمغرب 45 عالميا، ولبنان 47 عالميا، والأردن 49 عالميا، وليبيا 51 عالميا، والسودان 65 عالميا، والإمارات 69 عالميا، والبحرين 71 عالميا، ومصر 72 عالميا، والسعودية 73 عالميا، سوريا 83 عالميا.

ولاحظ تقرير المنظمة المعنية بمراقبة حرية الانترنت، صعود النزعة الاستبدادية الرقمية حول العالم، من خلال سعي الحكومات إلى مزيد من السيطرة على بيانات المستخدمين.

ويرتكز التقرير على ثلاثة مؤشرات أساسية لتصنيف الدول إلى “حرة” و”حرة نسبيا” و”غير حرة”، وهي مؤشر القيود على المحتوى، مؤشر عقبات الوصول إلى المعلومة، ومؤشر انتهاك حقوق مستخدمي الانترنيت.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك