https://al3omk.com/349263.html

ميركل تدعو إلى المزيد من الجهود للحفاظ على استمرار نمو الاقتصاد الالماني

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن وضع ألمانيا الاقتصادي “جيد” حاليا، لكن هناك تحديات كثيرة يتعين مواجهتها لضمان النمو الاقتصادي المتواصل منذ عقد من الزمن.

وقالت ميركل في رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت أمس السبت، إن ألمانيا “في وضع جيد” اقتصاديا وهي في طريقها لتحقيق نمو بنسبة 1.8 في المائة في السنة المالية القادمة، غير أنها نبهت الى أن صانعي السياسة الألمان “يجب أن يظلوا يقظين لضمان استمرار النمو الاقتصادي المسجل منذ عقد من الزمن في البلاد” في مواجهة تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأوضحت ميركل أن النمو الاقتصادي جاء نتيجة قوة الصادرات الألمانية، التي تعتمد بشكل كبير على الشركات الالمانية المتوسطة، وقرارات السياسة الداخلية التي أدت إلى زيادة الإنفاق الاستهلاكي في الداخل.

كما نوهت بتراجع معدل البطالة في ألمانيا لأدنى مستوياته منذ عام 1980، حيث بلغ 4،9 في المائة ، مبرزة أن “كل هذه أمور جيدة، لكن على الجانب الآخر نحن نعلم أن العالم لا ينام، ويتعين علينا لذلك بالطبع الاستمرار في بذل المزيد من الجهود”.

وتحدثت ميركل عن الرقمنة باعتبارها التحدي المستقبلي رقم واحد، موضحة أن هذا المجال يتطور على نحو حيوي للغاية في الدول الآسيوية على وجه الخصوص، مؤكدة على أهمية “أن تضع الحكومة الألمانية حاليا استراتيجية للرقمنة، وأيضا خطة للعمل في إطار الذكاء الاصطناعي”.

وأشارت المستشارة أيضا إلى خطط الائتلاف الحاكم لتقديم دعم ضريبي للشركات المتوسطة بغرض تعزيز البحث العلمي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك