https://al3omk.com/349897.html

تشييع جثمان كاتب كلمات النشيد الوطني بالرباط بحضور ولي العهد توفي عن عمر يناهز 86 عاما

شيعت، عصر اليوم الثلاثاء، جنازة الشاعر علي الصقلي الحسيني كاتب كلمات النشيد الوطني المغربي، وذلك بحضور ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وبعد أن أدى المشيعون صلاتي العصر والجنازة على جثمان الراحل بمسجد الشهداء، ووري الثرى بمقبرة الشهداء في موكب جنائزي مهيب بحضور أفراد أسرته.

وحضر مراسيم الدفن، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ومؤرخ المملكة الناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المريني، إلى جانب أسماء تنتمي إلى عوالم الثقافة والفكر والأدب.

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الشاعر علي الصقلي الحسيني، الذي أسلم الروح إلى بارئها، أمس الإثنين، عن عمر يناهز 86 عاما.

ومما جاء في برقية الملك ” فقد تلقينا ببالغ التأثر النبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله ورضوانه ، الأديب والشاعر الوطني المقتدر المرحوم علي الصقلي الحسيني، أسكنه الله فسيح جنانه “.

وأضاف الملك ” وبهذه المناسبة الأليمة، نعرب لكم ومن خلالكم لكافة أهلكم وذويكم، ولأصدقاء الراحل، ولأسرته الأدبية الوطنية عن أحر تعازينا، وصادق مواساتنا في فقدان رائد من رواد الأدب المغربي الحديث، مبدع النشيد الوطني المغربي، الذي أثرى المكتبة الوطنية بإبداعات شعرية وروائية متميزة حظي بعضها بجوائز تقديرية عالية وطنيا وعربيا “.

وأكد جلالته ” وإننا إذ نستحضر ، بكل تقدير، ما كان يتحلى به الفقيد العزيز من خصال إنسانية رفيعة، وغيرة وطنية صادقة، وتعلق مكين بالعرش العلوي المجيد ، لندعو الله تعالى أن يشمله بواسع رحمته وغفرانه ، ويجزيه خير الجزاء، على ما أسداه لوطنه من خدمات جليلة ، وأن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء”.

* صورة من الأرشيف

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك