https://al3omk.com/351321.html

نقابة تطالب بتفعيل القانون ضد مقتحمي إعدادية ببني ملال على إثر "إعتداء" الأمن على أطر تربوية

أدان المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) ببني ملال ما وصفه بـ”الهجوم الجبان وغير المحسوب العواقب على الأطر العاملة بثانوية أحمد الصومعي الإعدادية، معلنا شجبه انتهاك حرمة المؤسسة، وطالب بمحاسبة المتورطين في هذا الهجوم وتفعيل الاجراءات القانونية”.

جاء ذلك في بيان أصدره رفاق “الإدريسي” ببني ملال “على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له الاطر التربوية للمؤسسة من طرف “قوات الأمن” وانتهاك لحرمة المؤسسة زوال يوم الخميس الماضي، في محالة منع التلاميذ من الاحتجاج على القرار الارتجالي الذي اتخذته الحكومة بإضافة ساعة الى الوقت القانوني”، وفق تعبير البيان.

وجدد التنظيم النقابي ذاته “رفضه للمرسوم المشؤوم بإضافة ساعة للوقت القانوني الذي يأتي في إطار التبعية وخدمة الرأسمال الأجنبي، دون مراعاة الانعكاسات السلبية على الوطن والمواطنين، مؤكدا استمراره في دعم الأشكال النضالية المشروعة التي يخوضها العاملون بالمؤسسة ومساندة وحدتهم واستقلالية قراراتهم”.

وكان أساتذة ثانوية أحمد الصومعي الإعدادية بمدينة بني ملال قد أعلنوا في وقت سابق أن السلطات الأمنية حاولت منع تلاميذ المؤسسة من الخروج إلى الشارع للاحتجاج على التوقيت الصيفي” مما تسبب في فوضى عارمة داخل المؤسسة، وفق تعبير بيان أصدره الأساتذة وتوصلت “العمق” بنسخة منه.

وأضاف الأساتذة في البيان ذاته، أنه في سابقة من نوعها اقتحمت وحدات من رجال الشرطة بالزي الرسمي حرمة المؤسسة وطاردوا التلاميذ بداخلها مما أجج من حالة الفوضى، وأشاروا إلى أن أحد عناصر الشرطة حاول بطريقة مهينة وبالقوة إدخال المتعلمين والأساتذة إلى الأقسام.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك