https://al3omk.com/351447.html

مديرو المؤسسات التعليمية والحراس العامون يحتجون أمام المديريات الإقليمية يوم الخميس المقبل

دعت تنظيمات جمعيات الحراس العامين ومديري الثانويات والمدارس الابتدائية العمومية إلى وقفة احتجاجية وطنية أمام مقرات المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية يوم الخميس 15 نونبر الجاري على الساعة 11 صباحا.

وتأتي هذه الوقفة التي برمجها التنسيق الثلاثي بين الجمعيات الوطنية لمدراء الثانويات والابتدائيات والحراس العاميين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة، كخطوة تصعيدية بعد أن أعلنت الجمعيات الثلاث في وقت سابق مقاطعتها جميع اللقاءات والاجتماعات والأنشطة التي تدعو إليها الوزارة ومصالحها الخارجية، وذلك للرد على غياب حوار حقيقي مع وزارة التربية الوطنية.

وقال التنسيق الثلاثي، في بيان سابق، إن “المدراء سيكتفون باستقبال لجان تتبع الدخول المدرسي والتعامل معها في حدود ما يسمح به القانون، فضلا على الرد عن المكالمات الهاتفية الواردة من مكاتب المديرية، دون إعطاء المعلومات الإدارية، ومطالبة المعنيين بالأمر بموافاة المؤسسات بالمراسلة كتابة وأخد الرد من عين المكان”.

بالإضافة إلى “مقاطعة المدراء لجلب وإرسال البريد الورقي والالكتروني، مع “عدم قبول تكليفات تسيير مؤسستين تعليميتين، وتعويض الخصاص بالثانوي الإعدادي والتأهيلي من رؤساء المؤسسات من طرف الناظر والحراس العامين”، كما أعلنوا عن رفضهم تأطير وتكوين متدربي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك