https://al3omk.com/351777.html

مراسلون بلا حدود: الحكم ضد بوعشرين “مشوب بالغموض” قالت إن القضية تُظهر رغبة بشن تصعيد قضائي

أدانت منظمة مراسلون بلا حدود، الحكم الذي صدر في حق الصحافي ومؤسس جريدة “أخبار اليوم” توفيق بوعشرين والذي حُدد في 12 سنة سجنا نافذا، معتبرة أنه “حكم مشوب بالغموض”.

وأوضحت المنظمة، أنه “بدلاً من توضيح ملابسات القضية وتسليط الضوء على حيثياتها، زادت إجراءات هذه المحاكمة من حدة الغموض الذي يكتنفها، حيث شهدت إجراءات متسارعة تلبية لرغبة النيابة العامة، ناهيك عن تعرض أطراف مدنية لضغوط من السلطات وتراجع بعض الأطراف عن موقفهم خلال المحاكمة، علاوة على قرب طرف مدني من أحد أعضاء الحكومة الذين طالتهم انتقادات الصحفي، ثم رفض الطلبات التي تقدمت بها هيئة الدفاع لإجراء معاينة مضادة” وفق تعبيرها.

وقالت منظمة مراسلون بلا حدود، “يبدو أن هذه القضية تُظهر رغبة في شن تصعيد قضائي ضد صحفي كان نشاطه المهني قد تسبب له أصلا في العديد من المشاكل مع السلطات”، مضيفة أن “الطريقة التي سارت بها إجراءات المحاكمة لا تسمح باستبعاد فرضية أن هذه القضية قد تم افتعالها أو على الأقل استغلالها في محاولة أخرى لتشويه سمعته كصحفي”، معتبرة في الوقت ذاته أن “هذا الحكم مشوب بالشكوك”.

يذكر أنه تم اعتقال الصحافي توفيق بوعشرين يوم 23 فبراير من العام الجاري، على خلفية اتهامه باعتداءات جنسية. وقد أثار اعتقاله جدلا واسعا في الأوساط الصحافية والحقوقية، وتساءل الكثيرون عن أسباب هذا الإعتقال، وعلاقته بالخط التحريري للصحيفة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك