https://al3omk.com/352277.html

البام يفصل نائبا لإدعمار ويجمد عضوية آخر ومستشار جماعي بعد عزل النائب الثالث للرئيس

أعلن الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، عن فصل النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان، عبد الواحد أسريحن المنتمي لحزب الجرار، من عضوية الحزب بشكل نهائي، بعد شهور من قرار قضائي بعزله، وهو الملف الذي لا زالت المحكمة الإدارية بالرباط تبث فيه.

وأوضح الأمين الجهوي للبام في قراره، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنه قرر أيضا تجميد عضوية كل من النائب التاسع لرئيس الجماعة الحضرية لتطوان حميد الدامون، والمستشار الجماعي المكلف برئاسة لجنة المرافق العمومية والخدمات عمر تحايكت، والمنتميان لنفس الحزب.

وبرر المسؤول الجهوي لحزب الجرار بجهة طنجة تطوان الحسيمة، هذه القرارات بأنها جاءت بناءً على توصيات لجنة التحكيم والأخلاقيات الجهوية للحزب، بشأن تقريرين رفعهما إليه الأمين الإقليمي للحزب بتطوان ورئيس فريق الحزب بجماعة تطوان.

يأتي ذلك بعدما قضت المحكمة الإداربة بعزل النائب الثالث لرئيس بلدية تطوان، مارس المنصرم، بناءً على دعوى قضائية رفعها ضده عامل إقليم تطوان بسبب تقارير أنجزتها لجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية، كشفت وجود اختلالات مالية وإدارية كبيرة، خاصة في ما يتعلق بملفات التعمير والإسكان وسوق الجملة بتطوان للخضر والفواكه.

ومن المنتظر أن تبث المحكمة الإدارية بالرباط في القرار الذي استأنفه عبد الوحيد اسريحن، يوم 27 نونبر الجاري، حيث تأجل البث في الملف عدة مرات، فيما يرخي هذا القرار بضلاله على تماسك التحالف المسير لجماعة تطوان الذي يضم أحزاب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والاستقلال، حيث بات البام منقسما إلى فريقين، الأول أعلن انسحابه من التحالف، والآخر الذي يقوده اسريحن تمسك بالتحالف.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك