https://al3omk.com/352382.html

مضيان: تعطيل الديمقراطية لن يسهم إلا في مزيد من الضبابية والغموض طالب الحكوم بالتخلي عن التوقيت الصيفي

قال رئيس الفريق الاستقلالي نور الدين مضيان إن “تعطيل الديمقراطية بسبب العديد من الممارسات التي تتنافى مع أعرافها وقواعدها لن يسهم إلا في مزيد من الضبابية والغموض بالمغرب”، مطالب الحكومة بالتراجع عن تبني التوقيت الصيفي، بعد حالة من الفوضى التي خلقها القرار داخل المجتمع.

مضيان، خلال جلسة عمومية لتقديم تقرير لجنة المالية والتنمية الاقتصادية وتدخلات الفرق والمجموعة النيابية في مناقشة الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2019، اليوم الأربعاء 14 نونبر 2018، وصف الحكومة بالمفتقدة للرؤية الإستراتيجية في ظل تعاظم أزمة الثقة والاحتجاجات الاجتماعية وتنامي الهجرة السرية والعلانية.

ورفض النائب البرلماني ربط القصور التنموي باللغات الدستورية، موضحا أن ذلك يؤشر على مركب نقص وقصور لدى المتبنين لهذا الطرح، داعيا إلى حماية اللغتين الدستوريتين العربية والأمازيغية ضد كل محاولة الاستهداف، وإصلاح المنظومة التعليمية والتربوية.

وقال مضيان إن “الفساد هو أكبر عائق للتنمية، وهو الغائب في خطاب الحكومة وتدابيرها ولازال متحكما في كل مجالات الحياتية”، مطالبا بمساواة المغاربة أمام تطبيق إجراءات مكافحة الفساد كيفما كانت طبقتهم الاجتماعية وتراتبيتهم في السلطة.

ووصف البرلماني ما حدث في تجديد منصب رئيس مجلس المستشارين من تصويت جزء من الأغلبية الحكومية لصالح شخص في المعارضة في مواجهة مرشح من الحزب الأول من الأغلبية بوصمة عار على جبين الديمقراطية الوطنية والأعراف الديمقراطية”.

وأكد مضيان أن الأحزاب الوطنية ناضلت من أجل انتزاع تلك العراف الديمقراطية، معتبرا ما وقع بمثابة “عبث سياسي”، مشددا على أن الممارسة الديمقراطية ليست ترفا ولا تكتيكا سياسيا بل هي سبيل آمن نحو التقدم، موضحا أن ذلك يؤشر على عجز الحكومة عن تمثل الديمقراطية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك