https://al3omk.com/352871.html

كريمو: سجلت في مرمى الكاميرون .. وهي ليست عقدة لنا (حوار) في حوار مع العمق

يجري المنتخب المغربي لكرة القدم مباراته أمام منتخب الكاميرون لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2019، من أجل طرد النحس الذي لازمه منذ سنة 1982 إذ لم يستطع المنتخب المغربي الفوز على الكاميرون.

واتسمت المباريات التي أجراها المنتخب المغربي أمام الكاميروني بضعف هجومي حيث سجل في مرمى المنتخب الكاميرون كل من ميري كريمو ومصطفى يغشى وإدريس اللوماري وتور الدين أمرابط.

في هذا السياق جريدة “العمق” أجرت حوارا مع الدولي السابق الذي سجل هدفا في مرمى المنتخب الكاميرون سنة 1986، فجاء على الشكل التالي:

كيف ترى مباريات المنتخب الكاميروني والمغربي؟

دائما ما تجمعنا بالمنتخب الكاميروني مباريات قوية، ومباراة الجولة الخامسة من التصفيات ستكون أيضا قوية ونحن نعلم حجم المنتخب الكاميروني، ويجب ان لاتشكل المباراة ضغطا على المنتخب الوطني خصوصا أنه يلعب بميدانه وأمام جماهيريه وهذا يجب أن يشكل حافزا قويا للعناصر الوطنية.

سجلت واحدا من الأهداف القليلة في مرمى المنتخب الكاميروني، حدثنا عنه؟

ليس سهلا أن تسجل على واحد من أفضل حراس العالم أنداك طوماس نكولو، لكن بعد تسديدة من اللاعب عزيز بودربالة قمت بتحويلها برأسية إلى مرمى الحارس طوماس نكولو سنة 1986، وهو بالنسبة لي هدف أفتخر به لكون المجموعة التي يتكون منها المنتخب الكاميروني كانت ممتازة وفي مستوى عالي جدا.

المنتخب المغربي يدخل المباراة من أجل طرد نحس مباريات الكاميرون كيف ترى ذلك؟

في بعض الأحيان النتائج السلبية تلازم فريق أمام فريق أخر وهذه حالة عادية في كرة القدم ولا تعني أن فريقا ضعيف قد يكون بمستوى عالي جدا وفي نهاية المباراة تهتز شباكه وهو ما يعني أن الكاميرون ليست عقدة بالنسبة للغرب ومباراة اليوم ستكون دليلا على هذا.

الأجواء التي لعبت فيها أمام الكاميرون هل ما تزال هي نفسها وما لذي تغير؟

الأجواء تغيرت على جميع الأصعدة اليوم نرى تشبيب على مستوى المنتخب الوطني وبخيارات كثيرة أمام المدرب، كما أن الكاميرون بعد صامويل إيطو لم تعد في المستوى الكبير رغم أن الكاميرون بلد كرة القدم، واللاعبين الذين لعبنا ضدهم سنة 1986 كإنو في مستوى عالي.

هل سيتأهل المنتخب المغربي لأمم إفريقيا وهل بإمكانه الفوز باللقب؟

كما أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، طموحنا دائما التأهل وتحقيق نتائج طيبة في جل المنافسات التي نلعبها وهذا كلام نتفق معه كمغاربة ولا يمكننا إلا أن نكون في أمم إفريقيا 2019 والفوز باللقب القاري.

تعليقات الزوّار (1)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك