https://al3omk.com/356259.html

وزارة الصحة تقر بتعثر بناء مستشفى إقليمي بوزان .. وتطمئن الساكنة نفت "إقبار" المشروع

أقرت وزارة الصحة بتعثر بناء وتجهيز مستشفى إقليمي جديد بمدينة وزان، معتبرة أن هذا المشروع عرف، قبل انطلاقته، عدة تعثرات خارجة عن اختصاصات الوزارة، مطمئة سكان الإقليم بأن “المشروع سيرى النور قريبا ولم يتم إقباره كما ادعت بعض الجهات، وذلك بفضل التعاون المشترك بين وزارة الصحة والمنتخبين إلى جانب فعاليات المجتمع المدني والحقوقي”.

وأوضحت الوزارة أنه تم تفويض الاعتمادات المالية المتعلقة بدراسات هذا المستشفى برسم السنة المالية 2018، بمبلغ قدره 10 ملايين درهم، مشيرة إلى أن فتح طلب العروض للهندسة المعمارية من طرف مديرية الأشغال العمومية بوزارة التجهيز والنقل جاري بها لعمل مرة أخرى، بعدما لم يتم اختيار أي مهندس معماري في فتح طلب العروض للهندسة المعمارية السابق.

وأضافت الوزارة في بلاغ توضيحي لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنه سيتم العمل على تخصيص 20 مليون درهم برسم سنة 2019 من أجل البدء في الأشغال، على أن يتم توفير الاعتمادات اللازمة لمواكبة الأشغال خلال السنة المالية 2019، وذلك حسب تقدم الأشغال بالمشروع.

وطمأنت الوزارة ساكنة إقليم وزان ومنتخبيهم وكل الفعاليات، بأنها “ستحرص من جهتها على إخراج هذا المستشفى الإقليمي الجديد إلى حيز الوجود في أقرب وقت ممكن، وتجهيزه بالآليات والتجهيزات البيوطبية الأساسية، إلى جانب العمل على تزويده بالأطر الطبية والتمريضية والإدارية بما يكفل سير جميع مصالحه العلاجية والاستشفائية، حتى يتمكن من تقديم خدمات صحية في مستوى انتظارات ساكنة هذا الإقليم”.

واعتبر البلاغ أن برمجة بناء وتجهيز مستشفى إقليمي جديد بمدينة وزان، يأتي “وعيا من وزارة الصحة بضرورة تعزيز العرض الصحي في العديد من الجهات والأقاليم، لتيسير ولوج المواطنين لخدمات صحية واستشفائية قائمة على مبدأي القرب والجودة، وتقليص الفوارق المجالية، وكذا تخفيف الضغط على المراكز الاستشفائية الجهوية والجامعية، وذلك عبر تكثيف وتوسيع البنيات التحتية للمؤسسات الصحية وتجهيزها بالمعدات البيوطبية الأساسية، مع الحرص على تزويدها بالموارد البشرية بحسب القدرة والإمكانيات”.

يأتي ذلك بعدما استنكرت 20 هيئة سياسية ونقابية وحقوقية ومدنية بإقليم وزان، ما سمته “سياسة التماطل وصم الآذان بشكل ممنهج من طرف وزارة الصحة طيلة ولايتين حكوميتين اتجاه استمرار وارتفاع مؤشرات الاحتقان الاجتماعي بالإقليم بسبب هشاشة العرض الصحي”، وذلك على خلفية إلغاء صفقة إحداث المستشفى الإقليمي بالمدينة، حسب تعبيرها.

وأوضحت الهيئات المنضوية تحت لواء “هيئة الترافع والمبادرات بإقليم وزان”، أن الاعتماد المالي المخصص لمشروع المستشفى الإقليمي لوزان داخل بنود الميزانية الفرعية لوزارة الصحة برسم مشروع قانون المالية لسنة 2019، اختفى دون مبرر واضح، داعية إلى ضرورة تدارك الأمر بشكل مستعجل من خلال العمل على توفير الاعتماد المالي المخصص لإنجاز صفقة الدراسة، وانطلاق أشغال المستشفى الإقليمي بميزانية 2019.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك