https://al3omk.com/357968.html

أيت ملول تحتفي بـ”الرِّباب”أسطورة آلات فن الرّْوايسْ (فيديو) المجلس البلدي أكبر الغائبين

انطلقت بمدينة أيت ملول، فعاليات ملتقى الرباب في دورته الثالثة، بتنظيم ندوة أمس الجمعة بالمركز الثقافي للمدينة، في موضوع “الموسيقى والمسؤولية المشتركة”، من تسيير  عماد كحمو مدير المركب الثقافي لايت ملول، وتأطير الأستاذ الباحث محمد بليهي.

محمد الخطابي مدير المتلقى، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن الدورة الحالية، جاءت بعد تسعة أشهر من تنظيم الدورة الثانية في فبراير من سنة 2018، وذلك لضمان تنظيم باقي الدورات في وقتها المحدد في نونبر من كل سنة.

وأضاف الخطابي أن ملتقى الرباب يعتبر بالأساس فرصة لإبراز قدرات الشباب في المجال الموسيقي، خاصة الذين لديهم ميول للعزف على آلة الرباب، ومساعدتهم على تخطي حاجز الهواية، من خلال توفير فضاء وجمهور طيلة أيام الملتقى، ويصل حد توفير الامكانيات المادية لتسجيل أول عمل فني لهم.

وتوجه الخطابي، بنداء للمجلس الجماعي لمدينة أيت ملول، لمد يد العون للملتقى، وعقد شراكة مع إدراته، وأكد أن المطلوب اليوم، ليس هو الدعم المادي بالأساس، بل الاعتراف بالمنتوج الفني والرسالة النبيلة التي يحملها الملتقى، وتتجلى بالأساس في تنشيط المدينة ثقافيا، ومساعدة الشباب على تفجير مواهبهم، ومواكبتهم في مسيرتهم الفنية.

من جهته، قال عماد كاحمو، مدير المركب الثقافي لأيت ملول، والمسؤول عن القطاع الثقافي باقليم انزكان ايت ملول، إن الملتقى أصبح يصنع بصمته بالجهة، ويعتبر محطة مهمة، لتنشيط الحركة الثقافية والفنية بالمدينة، ويساهم على توفير طابق متنوع من الأنشطة لساكنة المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن ملتقى الرباب في دورته الثالثة، ينظم  بدعم من وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة، أيام 29-30 شهر نونبر وفاتح و01 دجنبر، بغاية التعريف بالثرات الشعبي الأمازيغي ورواده العازفين على الة الرباب، باعتبارها واحدة من بين أعرق الآلات الموسيقية وأعذبها طربا وشهرة بجهة سوس.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك