https://al3omk.com/359428.html

عكس الريف وجرادة .. الحكم ببراءة شباب “مخيم الكرامة” بفم الحصن بعد مضي 7 سنوات عن الحراك

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة أكادير، اليوم الثلاثاء، ببراءة عشرة شباب من مدينة فم الحصن بإقليم طاطا، من التهم المنسوبة إليهم على خلفية الاحتجاجات الشعبية المعروفة بحراك “مخيم الكرامة”.

وتعود تفاصيل الملف إلى سنة 2011 حينما أقامت ساكنة فم الحصن معتصما أطلقت عليه اسم “مخيم الكرامة” للمطالبة بتحقيق مطالب اجتماعية واقتصادية قصد النهوض بأوضاع المنطقة.

وكانت الساكنة حينها قد دعت إلى تشغيل أبناء المنطقة، وتوفير الأطر الطبية، ومراجعة مقترح التقطيع الجهوي الجديد الذي ألحق المنطقة بجهة سوس ماسة، ورفع واقع التهميش عن المنطقة.

وتُوبع الشباب الـ10 أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في مدينة أكادير، بتهم تتعلق بـ“عرقلة المرور بالطريق العام، وجنح التجمهر والتجمهر المسلح وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم وارتكاب العنف في حقهم”.

وتم تحريك ملف الشباب الذين احتجوا في 2011، بعد 7 سنوات من الحراك الشعبي الذي عرفته المنطقة في أبريل 2011، بالموازاة مع حراك 20 فبراير.

وكانت 14 جمعية حقوقية ومدنية قد طالبت في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، بالحكم ببراءة المتابعين، وبتنمية المنطقة وجبر الضرر ورفع كل أشكال الحيف والتهميش الذي لحق المنطقة.

وعرفت قضية الشباب العديد من التأجيلات على مدى سنة من عرض القضية أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في مدينة أكادير.

وختمت المحكمة نظرها في القضية بالنطق بتقادم الدعوى الأولى، وبإسقاط الدعوى العمومية وبراءة المتابعين في الثانية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك