https://al3omk.com/360308.html

معهد الزراعة بالرباط .. الطلبة يعلنون استمرار احتجاجاتهم بسبب حريق

أعلن طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، الاستمرار في أشكالهم الاحتجاجية “دفاعا عن حقوقنا المشروعة والأساسية، في انتظار تجاوب حقيقيّ مع المطالب العاجلة، يرقى لخطورة الوضع”، فيما استنكر طلبة مركب البستنة بمدينة أكادير، أوضاع زملائهم بمعهد الرباط، منظمين مسيرة تضامنية معهم.

ويعيش معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، على صفيح ساخن، بعد أن دخل طلبته في إضراب عام يشمل كل الأنشطة البيداغوجية، واعتصام مفتوح بساحة الإدارة، للتنديد بما أسموه بـ”الأوضاع الكارثية التي يعيشها المعهد”، و”تماطل” الإدارة في التعامل مع حريق نشب بجناح الطالبات بداخلية المعهد.

مكتب طلبة معهد الزراعة أوضح في بلاغ له، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنه “على إثر تجدد وتراكم مشاكل الدّاخلية بالمعهد، ومع استمرارها وبطء أشغال الإصلاح، وإهمال عدّة مشاكل أخرى، خاض الطلبة أشكالاً نضالية مختلفة، تجلّت في حمل شارات، إضراب، وقفات احتجاجية، وبيانات إستنكارية أصدرها مكتب الطّلبة بصفته الممثل الوحيد للطلبة”.

غير أن أشكالهم النّضالية تلك لم تقابل بالتجاوب المطلوب،يضيف البلاغ، “ما دفعهم للإستمرار في النضال بشكل متدرّج من أجل تحقيق مطالبهم، لكن أزمة خطيرة غيّرت مسار النّضال، تمثلت في نشوب حريق بأحد أجنحة الطّالبات كاد يؤدي بحياتهن، كما تبيّن وجود خطر لنشوب حريق بأجنحة أخرى، ما دفع الطلبة، خوفاً على سلامتهم، إلى الدّخول في اعتصام مفتوح إلى حين ضمان سلامة تلك الأجنحة التي تمّ إخلاؤها”.

وأشارت جمعية الطلبة إلى أن المحتجين دخلوا أيضا في إضراب مفتوحا عن كلّ الأنشطة البيداغوجية إلى أن تتحقّق مطالبهم العاجلة، وأن يحصلوا على برنامج واضح ومحدد لتنفيذ المطالب التي تحتاج إلى وقت، على أن يكون كل ذلك في محضر موقّع من طرف الإدارة، وفق تعبير البلاغ.

صور من احتجاجات طلبة أكادير تضامنا مع زملائهم بالرباط

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك