https://al3omk.com/370323.html

تنسيقيات تُشيد بإضراب الخميس وتؤكد: نسبة المشاركة فاقت 97% قالت: هناك غياب إرادة حكومية للتجاوب

أثنت تنسيقيات تعليمية على حجم “الانخراط الواسع” في الإضراب الوطني الوحدوي ليوم 3 يناير الماضي مؤكدة أن نسبة المشاركة فاقت %97.

وأفادت التنسيقيات التي ضمت كل من، ضحايا النظامين الأساسين 1985 و2003، التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9، التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم، التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم، التنسيقية الوطنية لملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين، الأساتذة المستبرزين، في بيان توصلت العمق بنسخة منه،أنه بعد المسيرة الوطنية التأم اجتماع للتنسيقيات التعليمية الوطنية، لتقييم معركة الإضراب الوطني الوحدوي والمسيرة الاحتجاجية الوطنية، حيث اتسم اللقاء بنقاش صريح وشفاف بين ممثلي التنسيقيات حول أفاق الوحدة النضالية وسبل تقويتها وتطويرها.

وأدان التنسيق السباعي، التجاهل التام للمطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم وغياب إرادة حكومية للتجاوب والاستجابة والتعاطي مع مطالب الشغيلة التعليمية للحد من الإحتقان الواسع الذي يشهده قطاع التربية والتعليم.

وشدد البيان ذاته، على التضامن المطلق واللامشروط مع نضالات التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9 وأدان التدخل القمعي الذي تعرضوا له في معركتهم النضالية خلال هذا الأسبوع بشوارع الرباط.

وطالبت التنسيقية التعليمية السبع، الحكومة والوزارة الوصية بالاستجابة الفورية لكل مطالب الشغيلة التعليمية بدون قيد او شرط، وتحسين الظروف المادية والمعنوية والاقتصادية والاجتماعية لأسرة التربية والتعليم كمدخل أساسي لإصلاح المنظومة التربوية التعليمية.

كما طالب التنسيق السباعي، الوزارة بالإسراع في إصدار نظام أساسي عادل ومنصف يكون مرتكزه الأساسي رفع الظلم والحيف والإقصاء عن كل فئات الشغيلة التعليمية ورد الاعتبار المادي والمعنوي لنساء ورجال التعليم بدون استثناء.

ودعا المصدر ذاته، كل الإطارات النقابية بأن تتحمل مسؤولياتها تجاه الملف المطلبي للشغيلة التعليمية بدون تجزيئ ولا تفييئ، كسبيل وحيد وأوحد لاستعادة الثقة في العمل النقابي لتكون النقابات عند مستوى الانتظارات الكبيرة لنساء ورجال التعليم.

ودعا البيان ذاته، كل التنسيقيات لعقد مجالسها الوطنية من أجل رفع التوصيات والخلاصات للقاء المرتقب لاتحاد التنسيقيات الوطنية المزمع عقده في القريب العاجل بالرباط، للبث في الأفاق المستقبلية للوحدة النضالية.

وجدد البيان، دعوته عموم الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها وأطيافها إلى الوحدة والتكتل والالتفاف حول مبادرة الوحدة النضالية لاتحاد التنسيقيات الوطنية من أجل رد الاعتبار لأسرة التربية والتعليم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك