https://al3omk.com/370466.html

الدنمارك ترحل “داعية القاعدة” للمغرب .. ومحاميه يخشى من تعذيبه أدين بـ4 سنوان سجنا وجردته من جنسيته

أقدمت السلطات الدنماركية على ترحيل المغربي سعيد منصور الملقب بـ”داعية تنظيم القاعدة” إلى المغرب، الجمعة 4 يناير الجاري، وذلك بعد أن جردته من جنسيته الدنماركية في العام 2016.

وقال صحيفة “الهافينغتون بوست” إن منصور البالغ من العمر 58، قد قضى 4 سنوات في سجون الدنمارك بتهمة “الدعوة للإرهاب ودعم تنظيم القاعدة الإرهابي”، ليتم ترحيله عبر طائرة من كوبنهاكن إلى الدار البيضاء حيث تم تسليمه إلى السلطات المغربية التي وضعته رهن الاعتقال.

وأفادت وسائل إعلام دنماركية، أن ترحيل منصور إلى المغرب جاء بعد مفاوضات طويلة ومكثفة بين سلطات البلدين، مشيرة إلى أنه خلال زيارة رئيس الوزراء الدنماركي “لارس لوك راسموسن” إلى المغرب في دجنبر 2018 تمت مناقشة إعادة سعيد منصور إلى وطنه.

وقال رئيس الوزراء الدنماركي “عقدت اجتماعا مع وزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، حول هذه القضية مع سعيد منصور، والذي يجب ترحيله إلى المغرب”.

وبعد إعادة المعتقل سعيد منصور إلى المغرب، أعرب “راسموسن” عن رضاه قائلا: “أنا مرتاح جدا لتسليم منصور. نحن نبعث برسالة واضحة مفادها أن الأجانب الذين يقوضون قيمنا ويعززون الإرهاب ليس لهم مكان في المجتمع الدنماركي”.

وبالمقابل، ق محامي سعيد منصور، “إيجل ستراند”، في مقابلة مع قناة TV2 الدنماركية إنه لم يتم إبلاغه بترحيل إلى أن وصل إلى الدار البيضاء، مشيرا إلى أنه يخشى من تعرضه للتعذيب في المغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك