https://al3omk.com/371786.html

مبيعات السيارات والفوسفاط ترفعان صادرات المملكة لـ9.8% الواردات ارتفعت بـ7,7 في المائة

سجلت صادرات المملكة للخارج، ارتفاعا بزائد 9.8 في المائة،  لا سيما مبيعات قطاع السيارات ومبيعات الفوسفاط ومشتقاته، إضافة إلى الأداء الجيد لمداخيل الخدمات (زائد 3,7 بالمائة) .

ووفق المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية لشهر نونبر 2018 الصادرة عن مكتب الصرف، فإن دينامية صادرات قطاع السيارات برسم الأحد عشر شهرا الأولى من سنة 2018 نجمت بالأساس عن ارتفاع مبيعات قطاع البناء ب32,05 مليار درهم مقابل 29,18 مليار درهم قبل سنة (زائد 9,8 بالمائة) وقطاع صناعة الأسلاك الكهربائية “الكابلات” ب 21,35 مليار درهم مقابل 19,62 مليار درهم (زائد 8,8 بالمائة)، مسجلا أن حصة هذا القطاع ضمن مجموع الصادرات تبقى شبه مستقرة : 24,1 بالمائة مقابل 23,9 بالمائة قبل عام.

ومن جهة أخرى، أوضح مكتب الصرف أن العجز التجاري تفاقم بنسبة 10 في المائة إلى حوالي 104,38 مليار درهم متم نونبر 2018، مقابل 94,88 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية، مشيرا إلى أن هذا التفاقم أدى إلى ارتفاع الواردات ب 33,78 مليار درهم مقارنة بالصادرات (زائد 24,29 مليار درهم)، فنسبة تغطية الصادرات للواردات استقرت عند 77,9 بالمائة ما بين يناير ونونبر 2018، مقابل 78,3 في المائة قبل سنة.

وأبرز المصدر ذاته أن ارتفاع الواردات بـ7,7 في المائة إلى حوالي 471,45 مليار درهم متم شهر نونبر 2018 جاء نتيجة ارتفاع واردات السلع ب8,7 بالمائة، خاصة المنتجات الطاقية وسلع التجهيز، وبدرجة أقل، ارتفاع نفقات الخدمات (زائد 3,9 بالمائة).

وأضاف المصدر أنه بالموازاة مع ذلك، يعزى ارتفاع الصادرات إلى نمو صادرات السلع (زائد 9,8 بالمائة)، لا سيما مبيعات قطاع السيارات ومبيعات الفوسفاط ومشتقاته، إضافة إلى الأداء الجيد لمداخيل الخدمات (زائد 3,7 بالمائة) .

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك