https://al3omk.com/372264.html

أخنوش يعطي انطلاقة عدة مشاريع فلاحية بالناضور والدرويش

مولود مشيور

تفقد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم أمس الخميس 10 يناير الجاري، عددا من مشاريع التنمية الفلاحية بإقليم الناضور والدرويش، التي تم إطلاقها في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وفي مستهل زيارته للمنطقة الشرقية، اطلع الوزير والوفد المرافق له، على مشروع تحديث نظام الري لسهل الكارت باقليم الناضور. المشروع يقع بالجماعة القروية تزطوطين، يغطي مساحة 13500 هكتار، وتبلغ تكلفته الإجمالية 461 مليون درهم. ويعد هذا المشروع، جزء من البرنامج الوطني لاقتصاد ماء الري (PNEEI). بحيث سيمكن من اقتصاد 28 مليون متر مكعب سنويًا، والرفع من الإنتاجية من 20% إلى 50%.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2019/01/zMVrA.jpg
وبنفس المنطقة، قام الوفد الوزاري،الذي كان مرفوقا بعامل إقليم الناظور علي خليل، وعامل إقليم الدريوش محمد رشدي، ورئيس الغرفة الفلاحية بالجهة الشرقية ميمون أوسار، بزيارة ميدانية إلى ضيعة إنتاج عنب المائدة. وحسب المغطيات التي قدمتها الوزارة في بلاغها. فالضيعة تمتد على مساحة قدرها 37 هكتار، وتتضمن مسبحين لتجميع الماء بسعة إجمالية قدرها 155000 متر مكعب. ومن شأنها توفير حوالي 7000 يوم عمل في السنة.

على مستوى إقليم الدريوش دائما، اطلع الوزير على برنامج تنمية سلسلة الزيتون بجهة الشرق. ووفق الأرقام التي قدمتها الوزارة، فجهة الشرق تتوفر حاليا على 118000 هكتار من أشجار الزيتون بإنتاج مهم يبلغ 190000 طن، بالإضافة إلى 357 وحدة لعصر الزيتون بطاقة 45500 طن في السنة.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج تنمية سلسلة الزيتون بجهة الشرق يضم 33 مشروعًا. ممتدا على مساحة قدرها 43860 هكتارًا، يستفيد منها 100 19 فلاحا، وتبلغ التكلفة الإجمالية له 670 مليون درهم.

وبخصوص المشاريع التي تم إطلاقها بإقليم الدريوش، فقد بلغ عددها تسع مشاريع، على مساحة قدرها 19840 هكتار، لصالح 8120 مستفيدا، بالإضافة إلى 25 تنظيما مهنيا. وتقدر تكلفته المالية ب 291 مليون درهم.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2019/01/qnwQN.jpg
وحسب بلاغ وزارة الفلاحة، فهذا البرنامج سيعمل على تحسين إنتاجية الزيتون (2 طن / هكتار)، وإنتاج 40000 طن من الزيتون و5500 طن من زيت الزيتون. كما سيساهم في تحسين دخل الفلاحين وتوفير 344000 يوم عمل إضافي.

وشملت الزيارة التي قام بها وزير الفلاحة والوفد المرافق له، لإقليم الناضور والدرويش، مشروع استبدال الحبوب بغراسة الزيتون. هذا المشروع يغطي مساحة 2600 هكتار. وهو موجه لفائدة 1166 فلاح، وبتكلفة 38 مليون درهم. ويتضمن المشروع زراعة الزيتون، وإنشاء 8 وحدات لاستخلاص زيت الزيتون. وسيمكن من تحسين الإنتاجية إلى 2 طن / هكتار وتوفير 45000 يوم عمل إضافي.

بعد الدريوش،اتجه الوزير إلى بني سيدال لوطا (إقليم الناظور) لمعاينة تقدم إنجاز برنامج تطوير شجر الزيتون على مستوى الإقليم. وهو برنامج كبير، تقدر مساحته 5720 هكتار، يستفيد منه 2040 وسبع منظمات مهنية. بتكلفة إجمالية تقدر ب 80 مليون درهم. وقد تم زرع لحد الآن 5530 هكتار من أشجار الزيتون (83٪ تم تسليمها للمستفيدين). وسيمكن هذا البرنامج، خلق 99000 يوم عمل إضافي. وتحسين دخل الفلاحين من 1100 إلى 12200 درهم لكل هكتار سنويا.

كما اطلع أخنوش على التقدم المحرز في مشروع استبدال الحبوب بغرس الزيتون على مساحة إجمالية تقدر ب 2.000 (مزروعة بالكامل) لصالح 766 فلاحا. سيساهم هذا المشروع، تطوير سلسلة الزيتون في المنطقة، وكذا تطوير الإنتاجية إلى 2 طن / هكتار. بالإضافة إلى تحسين دخل الفلاحين من 1100 إلى 13500 درهم / هكتار / سنة. مع توفير 29000 يوم عمل.

وعند اختتام هذه الزيارات،قام وزير الفلاحة، بزيارة وحدة استخلاص زيت الزيتون الحديثة، التي تندرج ضمن مشروع التحويل. وتغطي هذه الوحدة، التي كلفت 11.5 مليون درهم، مساحة قدرها 3722 هكتاراً بطاقة تبلغ 2400 طن سنوياً وتستفيد منها4 تعاونيات من الإقليم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك