https://al3omk.com/378035.html

أمزازي: النقل المدرسي بالقرى من اختصاص المجالس وليس الوزارة نواب: الملف يخضع لحسابات سياسية

رمى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، مسؤولية النقل المدرسي في العالم القروي على المجالس الترابية، واعتبر أن الملف ليس من اختصاص وزارته، مبرزا أنه بالرغم من ذلك تعمل الوزارة بشراكة مع المجالس الترابية وأن ذلك أسفر إلى تطوير الملف.

أمزازي قال في جوابه على سؤال للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب أمس الاثنين، حول “توفير النقل المدرسي بالعالم القروي”، إن “الملف من اختصاص المجالس الترابية، والوزارة تواصل مجهوداتها لتطوير هذه الخدمة عبر الشراكة التعاقدية مع المجالس الترابية”.

واعتبر الوزير في معرض جوابه أن خدمة النقل المدرسي في العالم القروي “عرفت تطورا”، وذلك بالمرور من 64 ألف مستفيد في الموسم الدراسي 2014-2015 إلى 240 ألف في الموسم الدراسي الحالي، مضيفا أن هذا الرقم تجاوز التطلعات التي كانت مبرمجة بالوصول إلى 93 ألف مستفيد في الموسم الحالي.

النائب البرلماني عن حزب الاستقلال الكبير قادة، شدد في تعقيبه على الوزير أن الجماعات المحلية لا تتوفر جميعها على الإمكانات الكافية لتوفير خدمة النقل المدرسي، كما أن جعل الملف من اختصاص المجالس الإقليمية والتي لا يمكنها بمفردها توفير النقل لجميع المؤسسات والمناطق، على حد تعبيره.

من جهتها، انتقدت النائبة البرلمانية عن الحزب ذاته رفيعة المنصوري في تعقيب إضافي، ما وصفته بـ “رفع الحكومة يدها عن النقل المدرسي”، وكذا “ترك الملف للحسابات السياسية داخل المجالس الإقليمية، حيث تستفيد جماعة دون أخرى”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك