https://al3omk.com/379118.html

قرية نائية بورزازات تتهم أحزابا سياسية بـ”حرمانها” من الماء الشروب طالبت بكشف مصير هذا المشروع

اتهمت ساكنة قرية “أيت لحسين” بجماعة “إمي نولاون” الواقعة بإقليم ورزازات، أحزابا سياسية لم تسميها بـ”التورط” في حرمانها من مشروع التزود بالماء الصالح للشرب لأسباب وصفوها بـ”الانتخابية”، كما ناشدت عامل الإقليم باعتباره ممثلا للملك التدخل لتزويدها بهذه المادة الحيوية.

وأكدت الساكنة، في بيان لها توصلت به جريدة “العمق” أنه في سنة 2013 تم إنجاز مشروع لتزويدهم بالماء الصالح للشرب من قبل المجلس الجماعي لإمي نولاون، لكنه أصبح في خبر “كان” رغم وجود أنابيب المياه مدفونة أمام البيوت منذ 2015، مطالبين بكشف مصير هذا المشروع وعاقبة المتورطين فيه.

وأشارت إلى أن الساكنة لم تلتزم الصمت طوال هذه المدة وأنها قامت برفع تظلماتها إلى الجهات المعنية، إلا أنها أصبحت اليوم مجبرة على تنظيم أول وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر عمالة إقليم ورزازات بعد سياسة الآذان الصماء التي قوبلت بها طلباتهم وعدم التدخل لوضع حد لحرمان ساكنة القرية من الماء الصالح للشرب، تضيف الوثيقة.

وجهت ساكنة “أيت لحسين” نداء إلى الجمعيات النسائية لأخذ معاناة نساء هذه القرية بعين الاعتبار، وأشارت الساكنة في بيان توصلت العمق بنسخة منه إلى أن نساء “امي نولاون بورزازات” “لازلن يحملن القلل على ظهورهن لجلب مياه الشرب لأطفالهن من أماكن بعيدة في مغرب 2019”.

تعليقات الزوّار (0)