https://al3omk.com/382628.html

حملات بمدن مغربية لإعادة “التبرع بالدم” لواجهة اهتمام المغاربة بالقنيطرة وسلا ومدن أخرى

أطلق عدد من النشطاء حملة “شوية من دمك” لدعوة المغاربة للتبرع بالدم.

الحملة التي جاءت بمبادرة من جمعية “رواد النجاح” بشراكة مع مجموعة “allo testeurs” الفيسبوكية، تهدف إلى “زرع التاخي والتازر بين المغاربة ومساعدة من هم في حاجة ماسة لقطرة الدم”.

وأطلقت جمعية رواد النجاح تحدي خاص بجمعيات المجتمع المدني في مدينة القنيطرة، تدعوهم فيها لاستقطاب منخرطيها للتبرع بالدم وإعلان عددهم كنوع من التحدي للجمعيات الأخرى.

من جهة أخرى، تنظم جمعية “أمل سلا” حملة للتبرع بالدم يوم الأربعاء 20 فبراير 2019 بالفضاء الاجتماعي والتربوي، لدعم كفاءات الشباب ببطانة سلا، ابتداء من الساعة 9.00 صباحا تحت شعار “التبرع بالدم تبرع بحياة”.

وكان رئيس المركز الوطني لتحاقن الدم محمد بنعجيبة، قد كشف أن المخزون الاحتياطي من الدم سجل انخفاضا في كل من مدينتي الرباط والدار البيضاء، حيث تراجع عدد المتبرعين بسبب تخوف البعض من انتشار فيروس “H1N1”.

وأضاف بنعجيبة في تصريح لجريدة “العمق”، أن انخفاض المخزون من شأنه أن يعمق الأزمة، مشيرا إلى أنه على المستوى الوطني لا يمثل سوى أقل من عشرة أيام من الحاجيات. ولفت المتحدث في التصريح ذاته، إلى أنه تم إطلاق حملة تحسيسية بكل من مدينتي الرباط والدار البيضاء، موضحا أن استراتيجية المركز للتحسيس تخضع لمستوى المخازن على المستوى الوطني.

يأتي ذلك في ظل التخوفات المستمرة من فيروس “H1N1” المعروف بـ”إنفلونزا الخنازير”، والذي حصد إلى حد الآن، 11 حالة وفاة، وعشرات المصابين، حسب وزارة الصحة، في حين طمأن رئيس الحكومة المغاربة، مشيرا إلى أنه تم “تجاوز الخطر”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك