https://al3omk.com/382716.html

قبيل زيارة فيليبي.. الرباط ومدريد تتجهان لتشكيل مجلس اقتصادي مشترك لتعزيز التعاون بين البلدين

تتجه كل من المملكة المغربية وإسبانيا إلى تشكيل مجلس اقتصادي مشترك، على هامش زيارة الملك الإسباني فيليبي السادس إلى الرباط، في الفترة الممتدة من 13 إلى 14 فبراير الجاري.

ووفق ما نقلته وكالة “إيفي” الإسبانية، فإن البلدين سيعلنان على تشكيل مجلس اقتصادي “مغربي-إسباني”، قصد تعزيز التعاون التجاري بين البلدين الخميس المقبل، مضيفة أن ذلك يأتي بدعم من الاتحاد الاسباني لمنظمات الأعمال والاتحاد العام لمقاولات المغرب.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن “إسبانيا تعد أول شريك تجاري بالمغرب للسنة السادسة على التوالي برقم معاملات وصل لـ14 مليون اورو”، مضيفا أن “هذه الدينامية تم تعزيزها في قطاعات متنوعة منها الصناعة والطاقة وغيرها من المجالات بالإضافة إلى تواجد ميناء طنجة المتوسط”.

وكان مكتب إحصاء الاتحاد الأوروبي، قد نشر نهاية يناير الماضي، معطيات تفيد أن إسبانيا تعد أول زبون للمغرب، إذ سجلت ما نسبته 41,6 في المائة من إجمالي الواردات من المملكة، فيما تحتل فرنسا الرتبة الثانية بنسبة 28,6 في المائة من إجمالي الواردات، تليها إيطاليا بـ6,3 في المائة والمملكة المتحدة بـ4,8 في المائة وألمانيا بـ4,4 في المائة.

ووفق المعطيات ذاتها، تستورد إسبانيا من المغرب بشكل أساسي، المعدات الكهربائية بـ28 في المائة والملابس للرجال والنساء بـ22,9 في المائة، والرخويات والقشريات بـ8,3 في المائة. وحسب المصدر ذاته، تعد إسبانيا المزود الرئيسي للمغرب بنسبة 35,6 في المائة من إجمالي صادرات المجموعة الأوروبية، متبوعة بفرنسا بـ19,2 في المائة، وألمانيا بـ8,9 في المائة، وإيطاليا بـ8,7 في المائة، وهولندا بـ4,5 في المائة.

وحققت صادرات المغرب نحو إسبانيا ارتفعا بـ 5,4 في المائة خلال الـ11 شهرا من 2018 مقارنة مع نفس الفترة من السنة التي قبلها، فيما سجلت نظيرتها نحو الاتحاد الأوروبي تقدما نسبته 6,5 في المائة، فيما سجلت الواردات المغربية من البضائع الإسبانية ارتفاعا بنسبة 2,6 في المائة كمعدل سنوي، في حين ارتفعت البضائع المستوردة من مجموع دول الاتحاد الأوروبي بـ 4,4 في المائة خلال نفس الفترة، وذلك حسب ما أفاد به مكتب إحصاء الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، اليوم الإثنين، أن العاهل الإسباني الملك “ضون” فيليبي السادس والملكة “ضونيا” ليتيثيا، سيقومان بزيارة رسمية للمملكة المغربية، يومي الأربعاء والخميس 13 و14 فبراير الجاري.

وأفاد البلاغ، أن هذه الزيارة تأتي بدعوة من الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن الملك سيجري مباحثات رسمية مع ضيفه الإسباني، وسيترأسان توقيع اتفاقيات بين البلدين، مضيفا أن الملك مأدبة عشاء رسمية على شرف عاهلي المملكة الإسبانية والوفد المرافق لهما، وذلك بالقصر الملكي بالرباط.

يذكر، أن صحيفة إلبايس” الإسبانية، كانت قد كشفت أن الملكي فيليبي السادس سيحل رفقة زوجنته ليتيسيا بالمغرب، وستشمل هذه الزيارة كل من مدينتي الرباط والدارالبيضاء، وذلك تزامنا مع المعرض الدولي للكتاب الذي سينظم في العاصمة الاقتصادية مابين 7 و17 فبراير، حيث تم اختيار إسبانيا ضيف شرف.

ووفق “إلباييس”، سيكون الملك فيليبي مرفوقا بوفد وفد إسباني من بينهم وزراء الداخلية والخارجية والتنمية والتعليم، كما من المتوقع أن تبرم عدة اتفاقيات تجارية بين البلدين، حسب قولها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك