https://al3omk.com/382780.html

البام: المدرسة المغربية “حقل تجارب” .. والهدر يضّيع 220 ألف تلميذ انتقد "المس بمجانية التعليم"

اعتبر فريق الأصالة والمعاصر بمجلس المستشارين، أن كل مسارات الإصلاحات التي عرفتها المنظومة التعليمية حوّل المدرسة المغربية إلى حقل تجارب، مضيفا أن الهدر المدرسي يؤدي إلى ضياع ومغادرة 220 ألف تلميذ لقاعات الدراسة، مشددا على الإصلاح لا يتحقق بالإجهاز عن مجانية التعليم.

فريق “البام”، خلال الجلسة السنوية بمجلس المستشارين لمناقشة تقرير المجموعة الموضوعاتية حول تقييم السياسات العمومية المتعلقة بالمرفق العمومي، اليوم الاثنين، أوضح أن صورة المدرسة المغربية تزداد قتامة، مرجعا التعثر الكبير في قطاع التعليم إلى افتقاد المغرب لسياسية عمومية ناجعة حول التعليم.

وأفاد فريق “الجرار” أن المغرب لم يتخل عن عقدة الفشل في التعليم بعد مرور 6 عقود، موضحا أن المملكة تعيش هشاشة في النظام التعليمي، علاوة على ممارسات سلبية منها الغش واللامبالاة والتمييز والعطالة، ملاحظا وجود تفاوت بيت المناطق والجهات على مستوى تعميم التعليم.

واعتبر فريق “البام” أن نسبة تعليم الإناث بالمغرب يبلغ 89 في المائة، موضحا أن 566 إعدادية لا تتوفر على داخليات، مشيرا إلى أن إلغاء مجانية التعليم لن يؤدي إلى إصلاح المدرسة، متسائلا هل الأسر الميسورة تدرس بالمدرسة العمومية حتى يتحدث القانون عن تمويل الأسر الميسورة للتعليم؟

وفي قطاع الصحة، انتقد “البام” ما سماه بـ”الانتهاكات” التي تقوم بها شركات الأدوية والمختبرات والمصحات الخاصة، موضحا أن تمويل الأسر للخدمات الصحية يبلغ 60 في المائة من النفقات الإجمالية، مسجلا 1.51 مهني في قطاع الصحة لكل 100 ألف نسمة، داعيا إلى التوزيع العادل للثروة وإقرار تعليم عصري وخدمات صحية جيدة وتشغيل يحفظ الكرامة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك