https://al3omk.com/383465.html

مسؤول للعمق: نجهل أسباب هسترية تلميذات البيضاء والتحقيق جار هذا ما قاله عن التلميذات اللواتي ظهرن في الفيديو

قال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالفداء مرس السلطان بالبيضاء، إن إدارة المؤسسة التي صور بها مقطع الفيديو الذي أثار جدلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي فتحت تحقيقا إداريا داخليا لمعرفة هوية مصور وأسباب الحادث المفاجئ.

وأكد المتحدث ذاته في تصريح لجريدة “العمق”، أن عددا من أفراد أسر التلميذات كانوا متواجدين بإعدادية الإمام القسطلاني بالبيضاء في الوقت الذي صور فيه الفيديو، بالإضافة إلى الأطر التربوية والموظفين، مما يزيد هوية المصور غموضا.

وأضاف عبد العالي السعيدي، أن المكلفين بالتحقيق بدؤوا في مقارنة مقاطع الفيديو المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لتحديد هوية مصوره وناشره.

وأكد المدير الإقليمي أن التلميذات اللواتي ظهرن في الفيديو “مواظبات وسبق وحصلن على معدلات عالية، وعيب أن يتم ربط ما وقع لهن بالمخدرات أو غيرها”.

وعن فرضية لقائهن براقي شرعي قبل أيام، قال السعيدي إن الأمر لا يدخل في اختصاص وزارة التربية والتعليم، لذلك لا يمكنه أن ينفي الأمر أو يؤكده.

وأردف قائلا: “ما يمكنني الكشف عنه في الوقت الحالي أن التدخل الطبي أوضح أن الأمر عاد، ولا علاقة له بتسمم أو مرض عضوي والتلميذات استأنفن الدراسة بعد ساعات من وقع الحادث”.

وفي هذا الإطار أصدرت المديرية الإقليمية بالفداء مرس السلطان بيانا في الموضوع دون أن تكشف السبب وراء دخول التلميذات في حالة هيسترية، نافية أن يكن تناولن نوعا من أنواع المخدرات.

وفي تفاصيل الموضوع، كانت تلميذتان قد دخلتا في نوبة من الصراخ صباح الإثنين الفارط، بساحة الإعدادية المذكورة، لتلتحق بهما ست تلميذات أخريات مما استدعى تدخل الأطر التربوية، الذين سارعوا إلى استدعاء رجال الوقاية المدنية، وطبيبة الصحة المدرسية، لتقديم المساعدة ومعرفة الأسباب.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك