https://al3omk.com/389306.html

500 امرأة بالبيضاء يلتئمن لأجل اقتصاد اجتماعي تضامني منصف (صور)

احتضن فضاء مقاطعة الصخور السوداء، بمدينة الدار البيضاء، منتدى دولي عرف مشاركة أكثر من 500 امرأة يمثلن جمعيات أحياء الدار البيضاء للترافع من أجل اقتصاد اجتماعي تضامني ومنصف، وبحضور نساء من بوركينافاسو، والسينغال، وفلسطين وبلجيكا، الكونغو الديمقراطية، وفرنسا.

المنتدى الذي يعرف مشاركة باحثين يهدف إلى تقاسم التجارب، والبحث عن آفاق جديدة للنساء من أجل الانتقال من وضعية تأمين القوت اليومي إلى خلق الثروة وتغيير الصورة النمطية تجاه الأنشطة الاقتصادية.

أمينة زير، رئيسة الحركة، أكدت أن الاقتصاد التضامني وصل لمرحلة خلق الثروة وفرص أكثر للشغل، وأصبح يساهم بـحوالي 2 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي ومن فرص الشغل، ويدمج حوالي 2 في المائة من حاملي الشهادات بالمغرب.

وأشارت زير، أن الاقتصاد أصبح بحاجة إلى إمكانيات جديدة ويشغل 5 في المائة من الساكنة النشيطة بالمغرب، وأغلبهن نساء، لكن تنحصر دائماً المشاريع الموجهة لهن والمدعومة من طرف مؤسسات عمومية أو خاصة، مضيفة أن الحركة لا تشتغل فقط في مجال تمويل المشاريع والمواكبة، بل ترافق النساء طيلة السنة ليكن فاعلات في محيطهن وأحيائهن.

وأوضحت منسق برنامج الحركة كنزة الشعيبي، أن المنتدى يسعى للإجابة على أسئلة تتعلق بمبادئ أن الحركة لا تشتغل فقط في مجال تمويل المشاريع والمواكبة، بل ترافق النساء طيلة السنة ليكن فاعلات في محيطهن وأحيائهن، و الحماية الاجتماعية للنساء في مشاريع الاقتصاد التضامني.

يشار أنه تستمر أشغال المنتدى طيلة يومي السبت والأحد، ويعرف تقديم تجارب نساء استطعن الخروج من الفقر المدقع وحالات العوز، بفعل مشاريع قدنها بأنفسهن، واستطعن من خلالها مراكمة تجارب ينقلنها إلى مستفيدات أخريات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك