بنزيركنات: غياب المغرب عن بطولة العالم دليل على فشل “أحيزون”
https://al3omk.com/391915.html

بنزيركنات: غياب المغرب عن بطولة العالم دليل على فشل “أحيزون” قال: هناك فوضى في المغرب

قال المدرب الوطني الحسين بنزيركنات، إن غياب المنتخب المغربي عن بطولة العالم للعدو الريفي في فئة الكبار لأربع دورات متتالية، “يبين فشل التخطيط للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، وأن رئيس الجامعة في ظرف أربع سنوات مر بـ5 لجان فنية، دون نتائج، لأن الرئيس هو المدير الفني وهو كل شيء، وبهذه الطريقة لن يكون لدينا فريق”.

وأضاف بنزيركنات في تصريح لجريدة “العمق”، قائلا: “هناك فوضى في المغرب وكثرت السباقات على الطريق والعشوائية، وهو أمر يقتل القاعدة ولا يمكن أن تكون هناك قاعدة بالسياسة الحالية، لأن كل من هب ودب ينظم سباقا على الطريق من أجل الربح المادي، وما يقع خلق تسيبا مع وجود رئيس فشل وبتخطيط فاشل في التنظيم”، على حد تعبيره.

وعن تصريح هشام الكروج، قال المدرب الوطني إن “خروج هشام الكرووج كان في محله، ونعرفه بالرجل الصادق الذي لا يتكلم كثيرا لكن بعد التهم التي وجهت إليه، فقد تم المس بتاريخ المغرب وتاريخ الأبطال والتشكيك في نتائج الكروج وسعيد عويطة ونوال المتوكل وجميع العدائين، لذا كان من المفروض أن يتدخل كل الأبطال”.

وتابع بنزيركنات في تصريحه لجريدة “العمق”، بالقول: “هشام الكروج أسطورة كبيرة يناشد الملك صحيح، لأن رئيس الجامعة الملكية لألعاب القوى توالت إخفاقاته منذ 13 سنة”، مشيرا أن من “تحدث عن تعاطي الكروج للمنشطات فهو يمحي تاريخ الشعب المغربي وملوك المغرب، لأن الراحل الحسن الثاني استقبل سعيد عويطة ونوال”.

وأضاف بنزيركنات، “التشكيك هو تشكيك حتى في الأوسمة التي منحها الملك للرياضيين، لأنها ستبقى دون مصداقية وأن من اتهم الكروج شخص مريض أو مدفوع”، متسائلا: “لماذا لم يتحدث منذ 13 سنة؟

وأشار المتحدث أن أحيزون عبد السلام، رئيس الجامعة الملكية لألعاب القوى يريد أن يحصل على ولاية رابعة وهذا مستحيل، وأتمنى أن يتدخل الملك لانقاد ألعاب القوى”.