https://al3omk.com/393704.html

نقابة تتهم مسؤولي الصحة بخريبكة بتكريس “التمييز والتفرقة” دعت للتحقيق في "الخروقات"

اتهمت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم خريبكة، في بلاغ لها توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، مسؤولين على القطاع الصحي بالإقليم بـ”تكريس التمييز والتفرقة وترهيب وإقصاء غير الموالين لهم”.

وفي نفس السياق، اعتبرت المنظمة النقابية ما تعانيه موظفة بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة، “نموذجا لهذه الممارسات التي تصر جهات نافذة على التعامل بها معها، رغم ظروفها الصحية الصعبة والتي اضطرتها سابقا للتنازل عن أجرها لعدة أشهر”.

وأشار بلاغ المكتب الإقليمي إلى أن من وصفتهم بـ”المتنفذين عرقلوا إعاد تعيين الموظفة المعنية في مصلحة تلائم مستجدات وضعها الصحي، والذي تتبثه الشواهد الطبية الكثيرة التي تحصل عليها من لدن عدد من الأطباء الاختصاصيين، ووقف على صحتها المجلس الصحي الوطني وخلص لضرورة تغييرها للعمل من المصلحة التي تسببت لها في مضاعفات نفسية وصحية خطيرة”.

وندد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بما “تتعرض له المعنية بالأمر محملا إدارة المركز الإستشفائي الإقليمي بخريبكة كامل المسؤولية في تعريض حياتها وصحتها للخطر وغير ذلك”، مطالبا في الوقت ذاته بـ”التعجيل بحل ملفها وحماية صحتها وسلامتها وحياتها”.

وأعلن المكتب النقابي ذاته تضامنه مع كافة الموظفات والموظفين “ضحايا الشطط المتواتر في استعمال سلطة الإدارة والترهيب والتمييز، وكل ضحايا التعامل القاصر مع المسؤولية”، وفق تعبير البلاغ.

ودعت الجامعة في الوثيقة ذاتها ت الجامعة في الوثيقة ذاتها مختلف الجهات المسؤولة والمعنية إقليما، جهويا ومركزيا للتحقيق فيما وصفتها بـ”الخروقات وحماية المتضررات والمتضررين وتوفير أجواء الاستماع إليهم وإنصافهم ووضع حد للعبث بالمسؤولية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك