https://al3omk.com/396259.html

بعد 4 ساعات من المفاوضات.. الأمن يفض اعتصام المتعاقدين بتطوان ويوقع إصابات (صور) وسط حالة من الكر والفر

تدخلت قوات الأمن بالقوة لفض اعتصام الأساتذة المتعاقدين أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان، على الساعة الرابعة صباح اليوم الجمعة، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المحتجين.

وعاينت جريدة “العمق” التي حضرت طيلة فترة الاعتصام، حالة من الكر والفر بحي الطويلع وزيانة بين عناصر الأمن والمتظاهرين، فيما ظلت سيارات الإسعاف تنقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان.

التدخل الأمني جاء بعد 4 ساعات من المفاوضات بين السلطات ممثلة في باشا تطوان ومسؤولي الأمن بالمدينة، وممثلي الأساتذة المتعاقدين، حاول خلالها الباشا إقناع المحتجين بمغادرة المكان، فيما أصر المتعاقدون على الاعتصام أمام مقر الأكاديمية.

وشهد محيط الأكاديمية والشوارع المؤدية إليها، تطويقا أمنيا وحضورا كبيرا لمختلف الأجهزة الأمنية، حيث أصر المحتجون على المبيت في الشارع أمام الأكاديمية بعد يوم كامل من التظاهر.

وخلال الاعتصام، رفع المحتجون الذين قدموا من مختلف مدن جهة طنجة تطوان الحسيمة، شعارات غاضبة تندد بالتدخلات الأمنية التي طالت زملاءهم بمراكش وجدة وفاس والرشيدية وبني ملال أمس الثلاثاء، مرددين هتافات تصف نظام التقاعد بـ”المهزلة”.

جاء ذلك في اليوم الثاني من احتجاجات “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد” بالجهة، للمطالبة بـ”إسقاط التعاقد” وإدماجهم في الوظيفة العمومية، بعد أن شهدت احتجاجات بعدد من المدن، تدخلات أمنية أسفرت عن وقوع إصابات واعتقالات.

وكان المتظاهرون قد احتشدوا أول أمس الأريعاء، في مسيرة شارك فيها الآلاف انطلقت من ساحة باب العقلة في اتجاه مقر الأكاديمية الجهوية بتطوان، حيث عرفت المنطقة إنزالا أمنيا كثيفا من قوات الأمن والقوات المساعدة وأفراد الأمن باللباس المدني، بحضور سيارات الإسعاف والوقاية المدنية ترقبا لأي احتمال بتدخل أمني.

وليلة الثلاثاء-الأربعاء، أقدمت القوات العمومية، على التدخل بشكل وصفه المحتجون بـ”العنيف”، لفض معتصمات الأساتذة المتعاقدين أمام مديريات وأكاديميات التعليم بعدد من المدن، ما أسفر عن وقوع إصابات واعتقال عدد منهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك