https://al3omk.com/397758.html

عمال الحراسة والنظافة يقررون الاعتصام أمام ملحقة أكاديمية بني ملال ابتداء من يوم الإثنين 18 مارس الجاري

قرر المكتب الجهوي لعاملات وعمال الحراسة والنظافة المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم بجهة بني ملال خنيفرة، الدخول في اعتصام مفتوح أمام ملحقة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال، ابتداء من يوم الإثنين 18 مارس الجاري.

جاء قرار المكتب النقابي بعد مرور أزيد من 21 يوما على رفع الاعتصام الذي خاضه العمال والعاملات يوم 31 يناير الماضي، وذلك بعد الوعود التي حصلوا عليها من طرف السلطات المحلية للتدخل لتسوية وضعياتهم المالية

وأوضحت النقابة أن حراس الامن وعاملات الخارجية والداخليات العاملين بمختلف المؤسسات التعليمية بالجهة “يعيشون وضعا كارثيا، وأن الشركات المعنية لا تزال مستمرة في خرقها للقانون امام مرأى ومسمع من الاكادبمبة الجهوية للتربية والتكوين”.

واتهم المكتب النقابي ذاته في بيان توصلت “العمق” بنسخة منه، الأكاديمية بـ”نهج سياسة التماطل في ايجاد حلول منصفة لهذه الفئة من خلال الضغط على الشركات المعنية على تطبيق القانون، خصوصا ان أجور عدد منهم لم تصرف لأكثر من خمسة أشهر، فضلا عن توصل آخرين بأجور لا تحترم القوانين الجاري بها العمل”.

وجاء في البيان أن المكتب النقابي “وجد نفسه مضطرا للدخول في هذا الشكل الاحتجاجي بسبب الوضع الاجتماعي الكارثي الذي يعيشه منخرطوه ومنخرطاته، بالرغم من كل المحاولات لانهاء هذا التجويع والقهر  الممنهج”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك