https://al3omk.com/399060.html

طالب بوجدة يعين نفسه بمشروع “فريد”.. ومجلس الجهة يتبنى فكرته (فيديو) بدأ يفكر في توسيع المشروع

مولود مشيور – وجدة

يقولون إن الحاجة أم الاختراع، عندما انتقل من بلدته الساحلية “رأس الماء” بإقليم الناظور إلى مدينة وجدة، فكر محمد كليولي في مشروع صغير يساعده على توفير مصاريف شراء الكتب، ومواصلة دراسته بجامعة محمد الأول بوجدة في شعبة القانون باللغة الفرنسية.

بعد دراسة وتفكير قرر في الأخير إنشاء مشروع بيع القهوة على متن دراجة هوائية، يجوب بواسطتها أرجاء الجامعة وكلياتها، ولقيت فكرة “عربة قهوة متنقلة” تجاوبا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كونها فريدة من نوعها بمدينة وجدة.

جريدة “العمق” التقت بهذا الطالب الشاب “22 سنة” واستمعت إلى تجربته الفريدة، يقول محمد كليولي: “الحاجة دفعته إلى البحث عن مورد مادي يساعده على استكمال دراسته الجامعية، وتغنيه في نفس الوقت عن طلب مصاريف مالية من والديه”، مضيفا أن نشاطه الموازي في بيع القهوة للطلبة لا يؤثر على دراسته بكلية الحقوق.

واعتبر محمد كليولي أن تجارته البسيطة لم تسبب له أي إحراج مع زملائه في مدرج الدراسة، مردفا بالقول: “وجدت تشجيعا من طرف الطلبة والأساتذة بروح المبادرة، وتنويها بنشاط طالب يعتمد على نفسه في التكوين”، حسب تعبيره.

وبعد نجاح تجربته في ظرف أربعة أشهر، يحضر الطالب الجامعي حاليا في توسيع مشروعه البسيط، حيث يعتزم تعميم “عربة قهوة متنقلة” على كافة مناطق وكليات الجامعة.

وفي هذا الإطار تفاعل مع مبادرة كليولي عدة أوساط وجمعيات، وقرر مجلس جهة الشرق تبني فكرته ومساعدته في خلق مقاولة ذاتية صغيرة تشغل حتى أصدقاءه الطلبة.