https://al3omk.com/418069.html

مؤسسة قطرية تمنح 430 أسرة مساعدات رمضانية ضواحي كلميم (فيديو وصور) بحضور ممثلها في المغرب والسلطات

أشرفت المؤسسة العالمية للمحميات الطبيعية والفطرية القطرية، على توزيع مساعدات غذائية لفائدة ساكنة 10 دواوير، بالجماعة القروية الشاطئ الأبيض (65 كلم غرب كلميم)، أغلبها يتواجد بمناطق نائية يصعب الوصول إليها، وبلغ عدد المستفيدين من العملية حسب مصدر من السلطات المحلية للعمق مايناهز 430 أسرة.

وانطلقت عملية التوزيع، التي عاينتها العمق، حوالي الساعة التاسعة من صبيحة أمس السبت، واستمرت حتى حدود الخامسة من مساء نفس اليوم، واعتمد المشرفون هذه السنة، على إعطاء الإنطلاقة الفعلية لتوزيع المساعدات، وهي عبارة عن علب كارطونية، تحتوي مجموعة من المواد الغذائية، من تمر ودقيق وشاي وسكر، وتبلغ قيمتها حسب أحد المستفيدين في 600درهم، أمام مقر الجماعة.

وبعد الانطلاقة الرسمية للتوزيع، والتي حضرها ممثل المؤسسة القطرية، وممثلو السلطات المحلية والدرك المحلي والمجلس المنتخب، انطلقت أولى الدفعات نحو مركز دوار عين الرحمة، والمتواجد على بعد حوالي 25 كلم، من مركز الجماعة، في طريق غير معبدة أغلب مقاطعها عبارة عن صخور ناجمة عن فيضانات الأودية والشعب المائية بالمنطقة، وبدأت ملامح طريق تكلفت المؤسسة القطرية بشراكة مع المملكة المغربية، في مشروع تعبيدها، واستقبلت ساكنة الدوار القافلة بمقربة من المسجد الكبير لعين الرحمة، حيث تم توزيع المساعدات.

وانطلقت القافلة إلى النقطة الثانية، وهي دوار الفايجة المتواجد بأعلى سفح جبل يطل على قبائل ايت بعمران، ثلثي طريقه، تقدمت فيها الأشغال بنسبة كبيرة، وبالرغم من وعورة تضاريس المنطقة، إلا أن المؤسسة القطرية دللت على الساكنة صعابها، وأصبحت شبه معبدة، باستثناء مايقارب كلمترين قبل الوصول إلى الدوار القابع في منطقة استراتيجية، بحيث لايبعد عن المحيط الأطلسي سوى بكلمترات، وتقطنه اليوم 16 اسرة بصفة قارة، ويعرف توافد ضعفهم في العطلة الصيفية والأعياد، من بينهم أبناء الجالية المقيمة بالخارج، الذين اسسوا جمعية، ونفذوا بعض المشاريع بدوراهم، من بينها توزيع مساعدات على أطفال مدرسة الدوار، وتجهيز محل للبقالة لسيدة من ساكنتها.

وبدورا الفايجا، اضطر المنظمون انتظار أزيد من ساعة، بسبب عطل في الشاحة المخصصة لنقل المساعدات، وفي الأخير تمت الاستعانة بأخرى، تكفلت بنقلها وسط الدوار، حيث أشرف المسؤول القطري، على توزيع المساعدات وفق لوائح محددة سلفا.

وكانت آخر محطة للقافلة التضامنية القطرية، دوار راس الطرف، حيث تم تخصيص ساحة دار الطالبة، كموقف للشاحنتين المخصصتين لنقل المساعدات، وحسب اللوائح تقدم المستفيدون والمستفيدات لاستلامها، ليتم الإعلان عن نهاية الحملة.

 

تعليقات الزوّار (0)