https://al3omk.com/418188.html

“الفراشة” يحاصرون مخبزة في أكادير .. ويهددون صاحبها بالإفلاس مستقبل 20 مستخدما في كف عفريت

تقدم صاحب مخبزة تابعة لشركة “ماك ماك”، والتي يتمركز نشاطها التجاري برقم 119 تمديد شارع 2 مارس بحي سيدي يوسف أكادير، بشكايات متعددة للسلطات المحلية والمنتخبة ممثلة في الشرطة الإدراية، يطالب فيها بالتدخل العاجل، وإنقاذه من الباعة المتجولين الذين حاصروا مخبزته، وزاد عددهم بحلول شهر رمضان.

وناشد صاحب المخبزة، السلطات المذكورة، باتخاذ التدابير العاجلة، والتدخل لحماية مقاولته التي تشغل 20 مستخدما، وأصبحوا اليوم مهددين بالطرد، واستنكر تناسل الباعة المتجولين وانتشار تجارة الفوضى أمام محله، وهو ماأثر كثيرا على روح التنافسية.

وأدت ظاهرة الباعة، إلى دخول مخبزته في حصار تام، بحيث أصبح الولوج إليها صعبا، مما جعل أغلب الزبناء يفضلون اقتناء حاجياتهم من أماكن أخرى، في ظل وجود عراقيل تمنعهم من الوصول لداخلها، وأصبح اليوم صاحب المشروع في حالة عطالة إجبارية ومهددا بالإفلاس .

وأمام هذا الوضع، أقدم صاحب الشركة، على الاستعانة بمفوض قضائي، قام بتحرير محضر معاينة، حول الخسائر التي يسببها تواجد الباعة المتجولين بمحيط وجنبات وأمام بوابة محله، كما راسل والي الجهة قصد التدخل العاجل لحمايته من بطشهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك