https://al3omk.com/418284.html

شاب جزائري يحول عدادات كهربائية إلى أغلفة كتب شهيرة قال: "أسعى إلى إصابة الناس بعدوى القراءة"

في مبادرة جميلة تحمل في طياتها كل أشكال الإبداع الفني، حوّل الشاب، محمد علي عوينات، البالغ من العمر 29 سنة، عدادات كهربائية بشارع الحرية، الكائن بمدينة الوادي الجزائرية، إلى أغلفة كتب شهيرة.

وتفنن الشاب محمد علي، مستعيناً بالطلاء وفرشاة الصباغة، في تحويل أزيد من 20 عداد إلى أغلفة كتب أدبية من قبيل مئة عام من العزلة وكافكا على الشاطئ وقواعد العشق الأربعون.

وقال صاحب المبادرة، في تصريح لجريدة “العمق”، إن “الفكرة استوحيت من شكل العدادات العموي الذي يشبه أغفلة الكتب”، مضيفا “حاولت خلق شيء جديد ومختلف غير سائد في ثقافتنا”.

وقال أيضاً، “اخترت الكتب الأدبية باعتبارها الأكثر بساطة وتشويقاً وليست حكرا على النخبة”، مضيفا “أنا مؤمن بأن المجتمع الواعي هو المشتبع بالقراءة”.

وعن هدف المبادرة قال: “أسعى إلى إصابة الناس بعدوى القراءة لأن نسبة المقروئية بالعالم العربي مخجلة جداً، وأيضاً إخراج الناس من القوقعة التي وضعها ثالوث القمع في كل فرد منا.

ولاقت المبادرة، التي تعد الأولى من نوعها، تفاعلا إيجابيا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين استحسنوا العمل الفني ونوهوا بالطريقة التي سلكها لنشر ثقافة القراءة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك