https://al3omk.com/418302.html

مواجهات يومية بين قاصرين تفسد على سكان القليعة “شعيرة التراويح”  رشقوا القوات العمومية بالحجارة

تسببت مواجهات بين قاصرين، بمحيط مسجد القدس بمدينة القليعة، إقليم إنزكان أيت ملول، مساء أمس الأحد، في إتلاف زجاج عدد من السيارات، وإلحاق خسائر مادية بعدد من مصابيح الإنارة العمومية.

وأفاد مصدر من المدينة لـ”العمق”، أن قاصرين، يستغلون وقت أداء فريضة صلاة العشاء وصلاة التراويح، كل يوم، لإطلاق العنان للمواجهات بينهم، وتحولت مع مرور أيام رمضان، إلى حرب عصابات، وزرعوا الرعب في صفوف المصلين خاصة النساء، والساكنة المحيطة بالمسجد، خاصة وأنهم يلجؤون إلى التراشق بالحجارة، مما تسبب في إلحاق خسائر مادية بممتلكات الساكنة، والممتلكات العمومية.

وفي هذا الصدد أطلق نائب رئيس المجلس البلدي للمدينة، نداء على صفحته الرسمية في الفايسبوك، جاء فيها :”نداء إلى كافة الآباء والأمهات بتراب جماعة القليعة، وخصوصا المناطق المجاورة للمسجد القدس، إلى مرافقة أبناءهم من والى المساجد حتى لا يتركوا لهم الفرصة للاشتباك مع أقرانهم، كما يقع هده الأيام من تراشق بالحجارة بمحيط مسجد القدس، مما تسبب في إتلاف ممتلكات الساكنة المجاورة، وسياراتهم وأعمدة الإنارة، وزرع الرعب في النساء والمصلين، حيت وصل بهم الأمر حتى رشق القوات العمومية بالحجارة، ولولا تدخل هده الاخيرة مشكورة، لكان اغلب أبنائكم إما في المستشفيات او في مخفر الدرك الملكي لا قدر الله”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك