https://al3omk.com/418311.html

مصانع تحاصر واحة تيدسي بتاروادنت.. وحقوقيون يدقون ناقوس الخطر أصدروا بلاغا في الموضوع

أطلق المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الانسان، مكتب جهة سوس ماسة، نداء استغاثة عبر بيان، توصلت العمق بنسخة منة، يطالب فيها السلطات الوصية، التدخل العاجل لوقف أشغال بناء معملين بمقربة من واحدة تيدسي التاريخية ضواحي تارودانت.

وقالت المنتدى في بلاغه، إن “الواحة  تعتبر نقطة خضراء وسط منطقة جافة وقاحلة، وهي هبة لمنبع مائي بسيط يروي نخيلها وأشجارها ويبقي على خضرتها مدار السنة، و رغم توفرها على مؤهلات طبيعية مهمة و مآثر تاريخية ضاربة في عمق تاريخ المملكة المغربية، فإن ذلك لم يشفع لها لإبعاد أكثر المصانع تلوثا عنها، فبعد إنشاء مصنع للإسمنت محاد للواحة يمينها، يتم الآن تشييد مصنع اخر للإسمنت يسارها، علما أن ما تحتاجه مصانع الاسمنت من مادة خام، متوفر على امتداد مئات الكلمترات من خلاء سفوح جبال الأطلس الصغير” .

وحسب معاينة قام بها المنتدى للمنطقة، يضيف البلاغ، فقد وقف أعضاء مكتبه، على حجم الإهمال و التهميش الذي طال الواحة ، وعلى العدد الهائل من النخيل و أشجار الاركان.

وندد المكتب المسير للمنتدى، ماطال المآثر التاريخية من تدمير، وتهديد للموارد البيئية، وهو مايتناقض مع خطابات الحكومة، التي وصفها المنتدى، بازدواجية الخطاب  في ما يخص المحفاظة على البيئة، بسنها لقوانين تجرم استعمال المواطنين لأكياس البلاستيك، و غضها الطرف عن مشاريع ملوثة عملاقة.

ودعا المنتدى، السلطات الحكومية المعنية بالبيئة، إلى تفعيل القوانين الخاصة بحماية واستصلاح البيئة، مع اعتبار واحة تيدسي منطقة خاصة محمية، و تراث تاريخي وطني وجب الدفاع عنه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك