"العلمانية والدولة المدنية" .. عنوان كتاب للعلام

16 فبراير 2017 - 05:05

أصدر عبد الرحيم العلام العلام، كتابا وسمه بـ" العلمانية والدولة المدنية تواريخ الفكرة سياقاتها وتطبقاتها"، من إصدارات مؤسسة مؤمنون بلا حدود بلبنان، ويقع الكتاب في حوالي 500 ورقة من الحجم الكبير

العلام حاول في هذا الكتاب الإجابة عن عدد من التساؤلات نذكر منها: ماذا يُقصد بالدين؟ ولماذا تتعدّد فهومات البشر لأمور الدين؟ وهل يخضع الفهم الديني لمقتضيات التاريخانية؟ وما تأثير كلّ ذلك في تقبّل المجتمعات المسلمة للمبدأ العلماني؟ وكيف نشأت الفكرة العَلمانية في الدول العربية-الإسلامية؟ وكيف كانت ردود الفعل إزاءها؟

وأبرز صاحب الكتاب مجموعة من التساؤلات ، من ضمنها كذلك، "ما مدى تطابق التجارب «العَلمانية»، في بعض الدول الإسلامية، مع العَلمانية الغربية؟ وهل اصطلاح الدولة المدنية مجرّد التفاف على مفهوم الدولة العَلمانية؟ كما تساءل عن تاريخ نشأة الدولة؟ وهل جميع أشكال الكيانات السياسية تتوافر فيها شروط الدولة؟ وما علاقة الدولة بالمجتمع؟ وما تأثيرها في الحريات؟ ومن أين تتحصّل الدول على مشروعيتها؟ وكيف نميّز بين أنواع الدولة: الدينية، والثيوقراطية، والأوتوقراطية، والمدنية؟ وهل الدولة قابلة للتَعلمُن وللتّديُّن؟

وحاول العلام الإجابة عن إشكالات من قبيل؛ ما علاقة الاستعمار الأجنبي ببناء الدول القطرية التي خلفها؟ هل الدولة في المجتمعات العربية - الإسلامية، بِنتُ بيئتها؟ هل هي ظاهرة مستورَدة ومهجّنة؟

وحاول أستاذ العلوم السياسية، من خلال مسودات هذا الكتاب، معالجة تلك الإشكاليات، محاولاً الابتعاد عن التعريفات الجاهزة، والتصريحات الحدّية، كما عقد مقارنات داخل المنظومة الغربية نفسها، ووجد أن العَلمانية، من حيث التطبيق، تتعدّد نماذجها، وتختلف حسب السياقات التاريخية، والظروف السابقة لها، والمحيطة بها، ليخلص إلى أن العَلمانية هي علمانيات بالجمع، وليست علمانية بالمفرد.

شارك برأيك
شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

“كورونا” تدفع المغرب لتأجيل مسابقتي “الحسن الثاني” و”للامريم” للغولف

المغرب يسجل أكبر عدد من حالات الشفاء منذ بداية تفشي الفيروس (فيديو)

هيئة النزاهة والوقاية من الرشوة تساهم ب40 ألف درهم في صندوق جائحة كورونا

خريجو ماستر متخصص في المعلوميات يسعون لحلول رقمية بالمؤسسات العمومية

أطر تعاضدية التعليم يساهمون في صندوق “كورونا”

فيروس “كورونا” يصل ورزازات .. تسجيل 4 حالات من عائلة واحدة

تابعنا على