https://al3omk.com/431904.html

من جديد .. رونار يتحدث عن غياب حمد الله عن تشكيلة الأسود قال إنه مستعد لمباراة الكوت ديفوار

تحدث هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، مجددا عن غياب اللاعب حمد الله، وأكد قوة الخصم الناميبي الذي واجهه الأسود بالمباراة الافتتاحية لكأس أمم إفريقيا 2019، والتي تقام حاليا بمصر وسط حضور 24 ممثلاً عن الكرة الإفريقية.

رونار أوضح في حوار مع صحيفة “لوموند”، بأن المباراة لم تكن بمثابة الفخ بالنسبة له وللمجموعة، حيث سبقتها أسابيع من الاستعدادات، وتحقيق الفوز بها كان مهما لـ “أسود الأطلس”.

وردا على تأثير المنتخب بالهزيمة خلال المباراتين اللتين سبقتا مشاركة رفاق العميد مهدي بنعطية بكأس أمم إفريقيا، رد المتحدث ذاته قائلاً: “أعتقد أنني لم أفز مطلقًا بأي مباراة وديا قبل البطولة، إنه خطأ مساعدي باتريس بوميل ، الذي جعل اللاعبين يعملون أكثر من اللازم. ولكن كما حدث في عامي 2012 و 2015، انتهى الأمر بالفوز النهائي، لا أستطيع أن ألومه”.

وشدد المحدث ذاته على أن الهزيمة أمام زامبيا وغامبيا لم تكن ذات أهمية بالنسبة إليه، ولم توضح المستوى الحقيقي للاعبين، الذين وصلوا إلى المعسكر الإعدادي منهكين سبب التزاماتهم مع أنديتهم في موسم مضغوط، وأيضاَ معسكر ببرنامج مكثف.

“الثعلب” الفرنسي وللمرة الثانية تواليا، سلط الضوء على غياب حمد الله والأسباب الغامضة وراء ذلك مردفاً: “على الصحافة أن تسأله عما إذا كان مصابًا ولماذا غادر، سمعت وقرأت أنه له مشاكل مع لاعبين أو لاعب واحد، الشيء الوحيد الذي يهمني هم أولئك الذين يتواجدون حالياً بكأس أمم إفريقيا، وإذا أراد البعض التأثير سلبا على المنتخب، فهذه مشكلتهم”.

وعاد المتحدث ذاته للحديث عن المرشحين للتتويج بالبطولة القارية، موضحاً بأن المهتمين بالشأن الكروي هم من وضعوا المغرب ضمن اللائحة، وهو أمر يفخر به الجميع، باعتبار أن البطولة تضم منتخبات قوية كمصر، الذي يستفيد من عامل الاستضافة ومن الصعب هزيمته، وأيضاَ منتخب السنغال.

مواجهة “الكوت ديفوار” كانت أيضاَ من بين النقاط التي تحدث عنها مدرب الأسود، مشدداً على أنه يعرف جيدا الخصم الذي قاده سابقا وتوج معه بكأس أمم إفريقيا.

واعترف الناخب الوطني، بأنه سيضع المشاعر التي يكن للكوت ديفوار جانبا خلال المباراة المقبلة، باعتبار أنه عاش فترة جيدة بالبلد وقاد منتخب “الفيلة”، كما أن علاقته بهم لازالت جيدة، حتى بعد رحيله.

ورفض رونار الحديث عن مستقبله مع أسود الأطلس، بالرغم من أن العقد الذي يربطه بالجامعة يمتد إلى غاية 2022 معلقا: “الأمر لا يهم أحدا حاليا، سأقول كل شيء عن مستقبلي بعد نهاية كأس أمم إفريقيا بالتأكيد”.