https://al3omk.com/43241.html

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدين “عسكرة حراك الحسيمة”

عبرت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، عن إدانتها الشديدة “لعسكرة وقمع وحصار الحراك الشعبي بمنطقة الحسيمة”، وأعلنت تضامنها “المطلق واللامشروط” مع هذا الحراك في مطالبه العادلة والمشروعة، وذلك خلال اجتماع مكتبها المحلي بميسور، يوم السبت المنصرم.

كما نددت الجمعية، في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه بـ”إمعان الدولة”، حسب تعبيرها، وفي “انتهاك حقوق الإنسان على جميع المستويات وفي مقدمتها المنع والحصار والتضييق الممنهج على الحركة الحقوقية، من خلال منع أنشطة العديد من فروعها وحرمانها من استغلال القاعات والفضاءات العمومية”.

وسجل المكتب التنفيذي للجمعية على المستوى المحلي، ” غياب امن المواطن في حياته وسلامته البدنية وممتلكاته وارتفاع نسبة وحدة وخطورة جرائم القتل والاختطاف والاغتصاب والسرقة”، بالاضافة إلى “استمرار وتعمق أزمة السكن وانحسار الوعاء العقاري والمضاربات والسمسرة المباشرة والمقنعة وخلق نوع من (البروباكاندا) التسويقية من طرف شركة العمران (لتجزئة الرياض2) من أجل التحكم في أثمنة البقع الأرضية”.

كما أفاد البيان، تنديد الجمعية بـ”التعاطي الجدي للدولة مع قضية الأراضي السلالية وغياب إرادة ورؤيا استباقية لحل النزاعات القبلية بسبب اشكالات التحديد الاداري للاراضي الجماعية بالاقليم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك