https://al3omk.com/436531.html

برلماني استقلالي يستنكر استبعاده من برنامج على القناة الأولى دون تحديد الجهة

استنكر الحسين أزوكاغ النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، إقصاءه من المشاركة في برنامج”قضايا وآراء”، الذي يبث كل ثلاثاء على القناة الأولى، وخصصت حلقة أمس، لمناقشة آفاق ومستقبل اللغة الأمازيغية بعد المصادقة على القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

وكتب أزوكاغ على صفحته الرسمية التعليق التالي: “يتم إستبعادي مرة أخرى من المشاركة في برنامج حواري، يتناول مناقشة القانونين التنظيميين لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، بالرغم من مواكبة نقاشهما على المستوى التشريعي بكل مراحله وتفاصيله، وواكبت أغلب النقاشات العمومية حول القانونين ببلادنا، تودْرت إتْمازيغْت”.

وشارك في الحلقة، كل من عبد الله غازي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وليلى أحكيم عن حزب الحركة الشعبية، ولحسن مادي عن الفريق الاستقلالي، وأحمد زاهد عن حزب الأصالة والمعاصرة، وتطرق الحاضرون لأهم مقتضيات مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وما إن كان يتوفر على أرضية صلبة لتفعيله، وإدماج الأمازيغية في مختلف مجالات الحياة العامة.

ولم يحدد أزوكاغ، في تدوينته الجهة التي حرمته من الحضور، ولم يحمل المسؤولية لطاقم البرنامج، ولا للفريق البرلماني الذي ينتمي إليه، واكتفى باستعمال لفظة “يتم استبعادي”، دون اتهام جهة محددة لإقصاءه.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب، قد صادق في الـ10 من يونيو في جلسة عمومية تشريعية بالإجماع، على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم، وفي مجال الحياة العامة ذات الأولوية، كما وافق البرلمان المغربي على اعتماد حرف “تيفيناغ” لكتابة الأمازيغية

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك