https://al3omk.com/436888.html

كتاب حول البيجيدي وابن تيمية والوهابية يثير جدلا.. ومؤلفه يوضح (فيديو) على هامش ندوة دولية حول الهجرة بالعيون

أثار تقديم كتاب “القانون والسياسة في الإسلام المعاصر”، ألفه كل من محمد بيدن اليعطيوي، وكلوديا بارونا كاستانييدا، من جامعة لاس أميريكاس لابويبلا بالمكسيك، جدلا أثناء عرض مضامينه، على الحاضرين في أشغال النسخة الرابعة من المنتدى العالمي بين ضفتين الذي اختتمت فعالياته أول أمس الاثنين بمدينة العيون، خاصة الفصل الذي يتحدث فيه الكاتبان عن ابن تيمية وسماحة فقهه، والجزء المخصص لحزب العدالة والتنمية وتجربته في التسيير بالمغرب.

ولتوضيح اللبس، قال محمد بيدن اليعطيوي ابن مدينة طنجة، والأستاذ المحاضر بالجامعة المكسيكية لاس أميريكاس، في تصريح لـ”اللعمق”، إن الهدف الأساسي من طرح الكتاب في السوق الأمريكولاثنية، ودول بأوروبا خاصة التي تتحدث الإسبانية، هو تقديم الإسلام السمح المعتدل، للقراء والمجتمعات الغربية والأمريكية، وتم التركيز على ابن تيمية، حسب ذات المتحدث، لكون الجميع يربط هذا العالم بالفكر الوهابي، وبحركات التطرف عبر العالم، وبالتالي فالتركيز عليه في أحد فصول الكتاب جاء لإعادة الاعتبار له.

وبخصوص الجزء الذي يتحدث عن حزب العدالة والتنمية بالمغرب، يقول بيدن اليعطيوي: “في الحقيقة تطرق خالد الحراق دكتور في القانون، كاتب هذا الفصل، لمجموعة من التجارب الإسلامية، بكل من تونس والجزائر والمغرب، وركز على حزب العدالة والتنمية من حيث النشأة والتكوين، ودخوله مرحلة التدبير الحكومي، وتوقف الكاتب عند سنة 2011”.