https://al3omk.com/437024.html

دفاع المتهمين الرئيسيين بذبح السائحتين يدعو لإخضاعهم لخبرة نفسية قال إنهم "ضحية لأوضاع اجتماعية هشة ومزرية"

طالب دفاع المتهمين الرئيسيين الأربعة في جريمة شمهروش بإخضاعهم لخبرة طبية نفسية، معتبرا أنه “لا يمكن أن يكون من قاموا بتلك الجريمة سويين، بل هم أصحاب نفوس مريضة يحتاجون للرعاية”.

وأضاف دفاع المتهمين الأربعة بالقول: “إنهم غير عاديين وغير طبيعيين نفسيا ولا اجتماعيا، وهم ضحية لأوضاع اجتماعية هشة ومزرية”، مشيرا إلى أن “تكوينهم الأكاديمي ضعيف جدا، وتجاوزهم المجتمع وأصبحوا على الهامش ومعرضين ليكونوا متطرفين”.

وأشار الدفاع في سابع جلسات محاكمة المتهمين بارتكاب جريمة “شمهروش”، اليوم الخميس، بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بقضايا الإرهاب، إلى أنه عند المخابرة معهم صرحوا أنهم قرؤوا كتابا واحدا يسمى “هرمجدون” الذي يتحدث عن معركة اليهود والمسيحيين، وهو كتاب يروج له اليمين المسيحي المتطرف.

وأردف، أن “مثل هاته الكتب تروج للفكر المتطرف، وأن هؤلاء المتهمين جعلوا من الله شاهد زور على أفكارهم ومعتقداتهم”، مضيفا أن سبب تطرفهم هو غياب المرجيعية الدينية وتراجع دورها في الإصلاح، وانخرطوا في جمعيات لدور القرآن غير خاضعة للدولة بل للفكر السلفي.

وزاد دفاع المتهمين الأربعة، أنهم صرحوا له بأن الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي كان لهما دور في تغذية الفكر المتطرف لديهم، وزرع العنف بداخلهم، وأنهم كانوا ضحايا لما تروجه تلك الوسائل، وفق تعبيرهم.

والتمس الدفاع عدم متابعة المتهم عبد الرحمان خيالي بالمنسوب إلى المتهمين الثلاثة المباشرين في قتل السائحيتن ومتابعته بالأفعال المنسوبة إليهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك