https://al3omk.com/438070.html

مهاجرون مغاربة يحتجون بمكان حادث دهس أم مغربية بفرنسا (فيديو) تبلغ من العمر 43 سنة

نظم العشرات من المهاجرين المغاربة بمدينة “مونبليه” الفرنسية”، زوال الأحد، وقفة احتجاجية بموقع الحادث المأساوي الذي ذهبت ضحيته أم مغربية تتحدر من تنغير، دهسها مشجع جزائري الخميس الماضي أثناء احتفالات الجالية الجزائرية بتأهل منتخبها إلى الدور النصف النهائي من كأس أمم إفريقيا.

ولبى العشرات من المهاجرين المغاربة ومن جنسيات أخرى نداء تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، يدعوهم إلى التجمهر أمام مكان الحادث بالقرب من شباك تذاكر ملعب “موسون” بمدينة “مونبليه” للتنديد بوفاة الأم المغربية، ولاستنكار واستهجان بعض سلوكات الشباب على الطرقات التي تهدد سلامة المواطنين.

يشار إلى أن مشجعا جزائريا، قد تسبب يوم الخميس الماضي أثناء احتفالات الجالية الجزائرية بفرنسا، بتأهل ثعالب الصحراء إلى نصف نهائي كأس إفريقيا للأمم المقامة بمصر، في دهس عائلة جنوب فرنسا ما أدى إلى مصرع أم وإصابة ابنتها ورضيعها بجروح.

وفي هذا الإطار، قالت مصادر لجريدة “العمق”، إن العائلة التي دهسها مشجع جزائري بسيارته بمدينة “مونبليه”، وتسبب في مصرع الأم (ر، أ) البالغة من العمر 43 سنة، وإصابة رضيعها (سنة) بجروح خطيرة، وابنتها (17 سنة) بجروح طفيفة، تنحدر من حارة اليمين بجماعة تودغة السفلى نواحي إقليم تنغير.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب”، إلى أن المشجع الجزائري البالغ من العمر 21 عاما كان يقود سيارته بسرعة كبيرة في حي “موسون” بمدينة “مونبليه”، خلال الاحتفال بتأهل منتخب بلادع، وأنه جرى توقيفه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك