https://al3omk.com/442552.html

“إسْمْكانْ”..أقدم مهرجان لفن الكناوي بأكادير يطفئ شمعته الـ 50 (فيديو) تأسست الجمعية المنظمة سنة 1969

اختتمت ليلة أمس الأحد، بمدينة تيكيوين ضواحي أكادير، فعاليات مهرجان (إسْمْكان/العْبيدْ)، في دورته الخمسين، بمشاركة أربعة فرق من هذا اللون الغنائي، الذي يعتبر موروثا ثقافيا بالمغرب، يربطه بأصوله الافريقية.

وقال الحسن الداودي، مدير المهرجان، ونائب رئيس جمعية اتحاد إسمكان، التي يبلغ عمرها اليوم 50 سنة، بحيث تأسست سنة 1969، في تصريح للعمق:” هذه السنة نحتفل بالذكرى 50، لتأسيس الجمعية، التي يترأسها (علي عزي مبارك)، رئيس الجمعية منذ سنة 1969، هذا المهرجان كان يقام بدوار الزيتون، واليوم حاول شباب المدينة، تطويره بشراكة مع المجلس أكادير، والمجلس الجهوي للسياحة”.

وأضاف الداودي في تصريحه:”شارك في الدورة الـ 50، فرق إسمكان من أقاليم تاروادانت، وانزكان، واشتوكة أيت بها، بالإضافة إلى فرقتين من إقليم أكادير، تيكوين و الدراركة، وستختم فعاليات الدورة بمجموعة إمدوكال، وتكريم الفرق المشاركة والضيوف”

وعن أفق المهرجان، يقول ذات المتحدث:”حاولنا هذه السنة أن ننفتح على الجسم الإعلامي، وارتأينا أن نسوق للدورة 50 بطريقة تسمح لنا بتقييم علمنا، من خلال ماستكتبه الصحافة، وسنعمل على إجراء تقييم شامل وموضوعي للدورة الحالية، على أساس تقديم مننتوج مميز في الدورة اللاحقة”.

من جهتها قالت نعيمة الفتحاوي، نائبة رئيس المجلس الجماعي لأكادير، مفوضة في الشؤون الثقافية في تصريح للموقع:” ساكنة تيكوين دأبوا على الإحتفال بهذه المناسبة منذ عقود، ومهرجان (أسمكان)، تراث لامادي نسعى في الجماعة على منحه أولوية قصوى، لأنه يحسس بالإنتماء إلى هذه الأرض، ويمنح للمدينة ذاكرة حية، والساكنة كما ترون خرجت لحضور فعالياته، وهو خير دليل على هذا الإرتباط”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك